الأحد، نوفمبر 22، 2009

العالم الذي لا يعرف كوم النور _مصر والجزائر

مدخل(1)لابد منه.. بامكانك اتهامي عزيزي القارئ بالشوفينيه او الغيبوبة القومية او الاسلامويه او الفاشيسته او..او.. كما تحب و انا لو فلت من احد الاتهامات فسوف اسقط في الاخر لا محالة
مدخل(2)نفي النفي ليس اثباتا حتما فا بامكانك ان تنفي احد المعطيات ليس لحساب معطي ثان ولكن ربما ثالث او رابع فالورد ال"ليس"احمرا لا يكون حتما اسود بل قد يكون رصاصيا او ازرقا
مدخا ثالث
العالم لا يعرف كوم النور ... مدخل هام وتاريخي عن القرية يمكن الوصول اليه بشكل سهل للراغبين
تلك القرية الصغيرة المجهولة التي ينتمي اليها جدي والتي لم ازرها ابدا و كما لم ازر محافظة الدقهلية اصلا يوما ما
مدخل رابع وهام(4) يزعم الرئيس بوش في عهده البائد_كلمة البائد تسمية عربية مفضلة للحديث عن الزعماء البائدين_لها بعد نفسي وثقافي انه ذهب عام 1990 ليحررالكويت من الغزو العراقي دعما للقانون الدولي وانتصار لقوي الحق والديموقراطية والمساواه وحقوق الانسان فساله صحفي هل لو كانت الكويت تزرع الجزر كنت ستذهب سيدي الرئيس في تحالف دولي لتحريرها؟! الشاهد"فتش عن المصالح"التي تحكم العالم !
الدور المصري_لم افهم يعني يوما ما ما هيه اهمية الدور المصري ولا رايت بحكم حياتي في الخليج لثمان سنوات احد يهتم او يذكر الدور المصري الفاعل ومن عاش في الخليج فحتما يعرف كيف يفكر العرب جميعا لا احد يهتم لمساعدات مصر للجزائر . لا للتدخل المصري في العهد الناصري في شئون اليمن "الداخلية التي زعم الموساد انه دفع بنظام عبد الناصر لدخولها سنه 1962 دعما للثوار ضد النظام الملكي والتي انتهت بانتصار اليمنيين الثوار لا احد يعرف حقيقة ماذا استفادت مصر من تلك التورطات الحمقاء حسب رأيي؟!
لكن الاكيد والذي لا شك فيه ان المصريين لم يذهبوا الي العراق لسواد عيون العراقيين فقد بقي العراق منجما للشباب المصري الحالم ببناء بيت من ثلاث ادوار في قريته وبتسقيفه بالاسمنت وبامتلاك قيراطين ارض
كما كانت السعودية والكويت ايضا مناجم للمال الاخضر والاحمر. و اتذكر رائعه سهير البابلي"عطية الارهابية" راجع من الكويت راكب الونيت" والونيت" هي السيارة النصف نقل حلم الشاب الذي يعمل بالكويت
فالشاب المصري الذي كان يحلم بالسفر اللي ليبيا او الجزائر او العراق او الخليج لم يكن ليسافر لتلك الدول لو اكتفت بتقديم شهادات تقدير "للدور المصري"!!
بل كان يرغب حتما في متابعة رصيده في بنك القرية التي خرج منها . ويتاكد بحرص شديد علي وصول تحويله البنكي الشهري اللي ابن عمته الذي يقوم بالاشراف علي .تسديد التزاماته
مصر والعرب.... اذن نحن نعمل مقابل نقود ..اشتغلنا وقبضنا!
علي المستوي السياسي دفع المصريون ثمن التوترات السياسية في تلك الدول العربيه مع مصرفي حاله ليبيا حين قصفها الرئيس السادات ودك اكبر قاعدة حربية بها او العراق حين عاد المصريون في ما يسمي بالنعوش الطائرة اثناء حرب الخليج
اذا كان الذهاب للخليج مخاطرة ومازال يحدثني خالي ان الكراهية المصرية الجزائرية لها امد طويل حين كان يسافر الازهريون المصريون اللي الجزائر في الستينات كمدرسين ويتحرشون بالجزائريات "المتفرنسات" اثناء انكفائهم علي جمع المال في الجزائر ووبغض النظر عن صدق المعلومة ام لا
نعود للحديث عن احداث المباراة
لا يعرف كثير من المصريون معني كلمة البربر او يذكرها مرادفة للهمجية.فيقول السلوك البربري البدوي!!لا يفرق الكثيرين بين البربر كعرق والبداوة كصنعه ! قد يعمل بها اهالي المكسيك..
مثلا والعجب العجاب ان يعاير شعب يعمل تلاث ارباعه بالزراعه شعبا اخر يعمل بالرعي!! في حين المهنتان متلازمتان في حين ينعتنا الجزائريون بشعب ليلي علوي ودينا ننعتهم بشعب احلام مستغانمي؟!
ونصف بناتهم وسيداتهم بفتيات ليل باريس الرخيصات والاسخف ان نضع كصطلح الفرعونيه في مواجهة البربرية زاعمين الاولي تعني التفوق والتحضر والاخري تعني الهمجية في خلط واضح بين برابرة اوروبا وامازيغ افريقيا
فضلا عن تهافت مصطلح النقاء العرقي للمصريين التي لا تحتاج اللي نقاش...
لا انكر ابدا ان ما حدث هو نوع من "جر الشكل" الرسمي علي مستوي الحكومات وبعضها قام به النظام الجزائري للنظام والمصري لم تتضح اسبابه الي الان وان كسب النظامان التفافا شعبيا حولهما طلبا للثار من الشعب والنظام الاخر كما برز نجلي الرئيس المصري كمعتصمي هذا الزمان وطفحت شاشات التلفزيون المصري بانصاف وعديمي الموهبة مثل اميرة العايدي وسعد الصغير ومحمد كريم ونهال عنبر دفاعا عن مصر في تظاهرة اقل ما يقال انها السخف بعينه والبجاحه بذاتها
عايرناهم بوجود البلطجية وكان مصر شعب من الشعراء والرسامين حرقوا علمنا وحرقنا علمهم لاكوا شرف ...نساءنا وكذلك فعلنا
احدي افجع النكات المرة التي سمعتها كيف تجرأبعض السودانيين علي تشجيع فريق الجزائر ..!! يا الله علي شوفينيتنا... وكأننا علي وشك ان نقول الله دول خدامينا وبوابينا وبيشجعوا الجزائر فليخسئوا
!!
ولكن بعد ما حدث...اين نحن من العالم؟؟ بعد ان تلغي المباراة وبعد طرد السفير الجزائري وبعد طرد الجزائريين حتي خارج كوكب التبانه تماما!
اين نحن من العالم العالم الذي لا يحترم الا الكيانات الكبيرة المتحدة في حين يتجه العالم اللي بناء كيانات اقتصادية او احلاف عسكرية او اتحادات قارات تجمع دولا حاربت بعضها _الم يحتل الالمان باريس يوما ما ؟ الم تحارب انجلترا فرنسامائه عام _في السابق حتي الاباده وحتي حرق العواصم نحن الان نكفر بالقومية العربية! القومية ليس شعارا القومية حاجه ماسه للتوحد ولبناء كيانات قوية يحترمها العالم الذي لا يعرف قرية كوم النور...رغم تاريخها وحضارتها العريقتان العالم الان لا يحترم الا الاقوياء الذين تجمعهم المصالح لا العواطف الذي يسمون فوق اعتبارت العرق والمذهب والدين ولكن كيف نتجه الي تلك الوحدة العربيه... ومن يخطواليها بالطبع ليس النظام المصري الغارق في الفساد ولهادف للتوريث .ولا النظام الجزائري الفاسد ايضا ..ولا هو النظام السعودي الغارق في ظلام العصور الوسطي ولا اي نظام عربي حالي
ولكن الاكيد انه في يوم ما سوف تقوم انظمة عربيه جديده وديموقراطية حقيقية تتجاوز جراحات التاريخ لمصلحة شعوبها حتي لو حدث ذلك بعد 50 سنة من الان

هناك 15 تعليقًا:

محمود المصرى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية لازم نعترف ان فى احتقان شعبى فى البلدين تجاه الاخر بغض النظر عن اسبابه لأن الاولى ان نعالجه ثم نناقش اسبابه منعا لتعمقه .
ثانيا لابد ان نتفق ان فى مصريين وجزائريين محترمين وحريصين على العلاقات بين الشعبين .
ثالثا استمرار ظهور مصطفى عبده ومدحت شلبى وعمرو اديب كممثلين للجانب المصرى وفى المقابل الصحف الجزائرية الجاهلة والسافلة كناطقة بأسم الشعب الجزائرى يعنى تعمق القطيعة واستمرارها .
رابعا الحل فى تصورى هو قيام مجموعة من الاعلام فى الطرفين ذوى التأصير المعنوى على الشعبين بحيث ان المصريين يرون جزائريين غير ما تعودوا عليه وكذلك الجزائريين
خامسا على عقلاء مصر ان ينتقدوا ما بدر من جانبنا وعقلاء الجزائر كذلك تجاه ما حدث من جانبهم .
سادسا بالنسبة للسودان والله العظيم ناس طيبين انا مش متصور ان حد بيسمع واحد سودانى بيتكلم ايا كان بيقول ايه من غير ما يحبه .
اخيرا ماكنتش متصور ان حضرتك عروبية اوى كده , انا عارف طبعا انك مش اسلامية لكن عروبية ؟ يا خسارة :)

الخنساء يقول...

عارفة ياأماني
اليوم أنا وصديق صحفي نتناقش في الموضوع وأخبرني عن حالة بعض الصحف المصرية والتي أثارت المشكلة بعناوين رخيصة وإثارة الاحتقان الشعبي يرأسها أنصاف المثقفين طبعا وتعتمد على هذه الاثارة لرفع نسبة مبيعاتها فهي تبيع في الايام العادية مثلا 100 عدد والآن مع التصعيد الاعلامي 1000 عدد!
المسألة تجارة :)

M يقول...

أنا من تونس و أول مرة أبحث في الجوجل على مدونات مصرية. بحثت عنها لأني لم أصدق أن ما أراه من "تهريج" على اليوتيوب والقنوات التلفزية يمثل المستوى الحقيقي لكل الشعب المصري. فعلا كنت محق، و قد ارتحت كثيرا ( على مستقبل مصر قبل كل شيء) حين قرأت مدونات مثل هذه.
لا أخفي عليك أنه هناك شعور لدى الشعب التونسي، و الآن لدى الشعب الجزائري، و أكيد لدى شعوب أخرى بنوع من الشوفينية و الإستعلاء الغير مبرر لدى فئات كثيرة من الشعب المصري. (من خلال شعارات مثل الكبير كبير، و الأخت الكبرى للعرب).
على أية حال هذا ما يصل من خلال الإعلام، وهو يمثل برأيي عقبة كبيرة أمام أي مشروع قومي.

faissl يقول...

يا بنت الحلال انتي ماشية عكس الناس ليه بس
يعني كل المصريين دلوقت كفروا بالقومية وانتي جاية في الساعة الضيقة دي تؤمني بيها..؟ :D
قلبك أبيض
اللي حصل ده مش ح تتعالج اثاره إلا بعد عشرين سنة على االأقل، على فرض ان الثورة حتقوم بكرة الصبح...

بنت القمر يقول...

محمود المصري
==========
متفقه معاك من اولا الي سادسا
لكن الموضوع مش اني عروبية او اسلامية وده انا لفتالنظر ان القارئ يتوخي الحذر منه في اول سطرين من التدوينة...
انا فقط مؤمنه ان العالم لا يحترم الا الاقوياء والقوة تحتاج اللي تكتلات قائمة علي المصلحة ومترفعه عن جراحات التاريخ
المصلحة والمنفعه الاقتصادية اقوي من رابط العروبة والاسلام والتاريخ والجغرافيا ولنا في الاتحاد الاوروبي اسوة حسنة
تحياتي ليك وتدوينتك عجبتني قاتل الله ضيق الوقت
وكل سنة وانت طيب
:-)))

بنت القمر يقول...

الخنساء
==========
مش الصحف المصرية فقط وكذلك الجزائرية وان كنت ازعم اننا تفوقنا عليهم بتصريحات في غاية السفاله من اكبر اسم اللي اصغر اسم في الفن والثقافه للاسف يا نوسة النخبة الثقافية والفنية مريضه تعاني عته عضال وشوفينيه مستعرة
...
وضع مؤسف ومزري
كل سنة وانت طيبه

بنت القمر يقول...

M
===
اهلا بيك شرف مرورك المدونة
العرب جميعا يا عزيزي مصابين بالشوفينيه والدليل نجاح برامج ستار اكاديمي القائم علي التصويت لابن البلد وليس للاكثر موهبة...
وضع العرب جميعا مؤسف ومزري
والمشاريع القومية ان لم تدعمها مصالح وروابط اقتصادية فمحكوم عليها بالفشل
المصالح الاقتصادية للشعوب وليس اصحاب السياده والفخامة
تحياتي لك ولتونس الخضراء

بنت القمر يقول...

فيصل
=======
شفت بقي يا احمد بخبط راسي في الحيط ازاي وفي الساعه الضيقة دي
:-)))
انت متفائل اكتر مني انت قلت 20 سنة وانا قلت مش اقل من 50
اقرا تعليقاتي علي ام ومحمود المصري لو فاضي
... تعليق طريف جالي لما نشسرت النوت عالفيس بوك
صديق قال لي ها ياكلوكي عشان قلت قومية عربيه اومال لو قلتي اخوة اسلامية
:-)))
كل اضحي وانت بخير

Sherif يقول...

اجمل مافقلتيه على انفعالك هو الخاتمة

غاضبة ؟ يحق لك .. منفعلة لدرجة انك عايزة تحرق كل من يضايقك .. يجوز أيضا

لكن مالايجوز هو أن ننجر وراء ولاء يريد الاعلام صنعه فى بلد فقد الكرمة والاحترام أساسا .. ولاء مهترئ سببه فى النهاية ماتش .. وهدفه فى النهاية الهاء العقول وسحب القطيع الى الهاوية .. هذا اذا كنت شاهدت فيلم استراليا

لكن اجمل مافيك انك وسط هذا الركام لم تفقدى التمييز او الوعى بان القومية هى احتياج للتوحد .. والقوة .. كلمة قومية من قوم لهم مقاصد ومصالح مشتركة..

قوليها عالية .. لن ننفخ معكم فى هذا البوق الرخيص .. لاهنا ولا فى الجزائر ولا فى الكويت .. ولاأى مكان

ِوحيد جهنم يقول...

اتفق مع ما كتبتيه فى التدوينة واحييكى عليها
تحياتى

ألِف يقول...

ما من بلد عربي زرته إلا و وجدت احتراما لا لشيء لغير أني مصري، و هو ما كان يثير عجبي دوما ﻷني لا أرى في مصر المعاصرة ما يثير الإعجاب و لا الاحترام، و حتى اللوم الذي يوجهه العرب إلى مصر في مسائل السياسة هو لوم من باب العشم، و نحن ندرك مبرراته قبلهم، فلِمَ الاستكبار!
لكني وجدت كذلك تحسسا باطنيا من سلوك أولئك المصريين الذين يتعاملون مع الآخرين و كأنهم أصحاب فضل عليهم.

رأيي أن الشعوب و الحضارات العظيمة لا تهتز شعوبها و دولها لكل استفزاز، لكن الواضح أننا جميعا، مصريين و عربا و مسلمين، مذعورون تصرعنا كل بادرة عداوة أو تحدي. هو ذاته سلوك الشخص المتوسط في الشارع الذي يثور لأتفه سبب و يبالغ في العصبية ظنا منه أن هذا ما يحفظ كرامته أمام الناس، ثم لا يلبث أن يهدأ و يقول "معذور"

لست عروبيا و لا قوميا على نهج عبدالناصر، و رأيي أن الدول القومية العربية إرث فاشل، و أن خطاب الاتحاد العربي السائد لدينا هو كذلك فاشل، لأنه سلطوي يقوم على "شقيقات كبريات" تدور في فلكها "شقيقات صغريات"، و تحتفظ الكبريات فيه بحقها ممارسة التوبيخ و التأنيب والتربية!

الاتحاد المرغوب و الناجح في رأيي - كما كتبتِ - يقوم على الاختيار و النديّة، لا أجد أمامي أفضل من الاتحاد الأوربي مثالا عليه، تدعمه السياسة و القانون و الممارسات و تمهد له قبل قيامه بعقود.

خطاب "الريادة" صدّرته لنا حكومتنا الفاشلة لتشغلنا عن الإحباط و المعاناة. القومية و الشوفينية دوما تفيدان في إسكات النقد و المعارضة، و هما الأساس الذي تنبني عليه تهم "تشويه سمعة البلد"، و هما منبع عقلية أن من يرتكب جرما ليس منا حتما؛ "أكيد مش مصري" و "أكيد مش مسلم"...فمن أين أتى!

أما استخدام ألفاظ بعينها كأنها سباب بيّن فقد رأيناه في "شيعي" و شيوعي" و "خارجي" و "وهابي" قبل أن نراه في "أمازيغي" :(

يكتشف المصريون الآن أنهم يعيشون في الصحراء مثلهم مثل كل العرب من حولهم، بل و أن صحراءهم أشد جفافا و قفرا، و أن جانبا من المصريين - بالتعريف الذي ينبني على حدود الدولة القومية - هم بدو،و أن البداوة ليست عيبا.

يا مراكبي يقول...

إبتسمت عندما ؤأيت السطور الأخيرة النتفائلة للغاية .. إنه منتهى الأمل أن تحكمنا حكومات عاقلة في غضون خمسين عاما

عموما أود أن أؤكد لك أن ما حدث هو جر شكل متبادل بين الحكومتين المصرية والجزائرية بسبب سياسات إقتصادية معينة ينتهجها مستثمرينا بالجزائر .. فقط فتشي عما حدث لشركات الأسمنت والمحمول وما تفعله شركات المقاولات هناك .. ستجدي سبب الإحتقان الحادث ببساطة .. وهي معلومات ليست سرية بل مطروحة في الأخبار الإقتصادية على الساحة العالمية

بنت القمر يقول...

الف
========
اشكرك مرورك
فعلا نطفو علي بحيرة عظيمة من الصحرا يتناثر عليها بدو الغرب وسكان الواحات وبدو سيناء
كما ان النشاط الزراعي الذي قامت عليه حضارتنا وثيق الصلة بالنشاط الرعوي وتربيه الدواب اللازمة لامور الزراعه
اذا فالكبر امر غير محمود علي ابناء المهنة الواحدة...تتفاوت الدول العربيه في عمق البعد الحضاري الزمني لها لكن لا ينفي وجود حضارات مميزة جدا في دول كثيرة وايضا التنوع القافي والحضاري للسكان يكاد يكون مذهلا
المن علي الاخرين يبدو ايضا غريبا فكما استفاد العرب منا استفدنا منهمبالمقابل فلم يعمل المصريون فيدول لم تقدم لم وايضا لم بدفعوا ثمن تلك الحزازات العربيه العربية
اشكرك وتحياتي

adhm يقول...

وجهة نظر محترمة وسط كم هائل من السخافة والعبط المختلط بالغباء
احييكى عليها
ولدى جو غانم ايضا رأى يكمل الصورة بغض النظر عن بعض التعيقات عندة
تحياتى

<جو غانم

adhm يقول...

بالمناسبة سهير البابلى اشارت لحكاية الكويت و الوانيت فى مسرحية ع الرصيف وليست عطية الارهابية