الأربعاء، يوليو 25، 2012

لوحة سيريالية

يسقطون من علٍ
فيكسرون عنق شعاع الشمس
تتكور علي الجمر
ينسحب كموجة باردة
يتخفي الشتاء كذئب
مهاتفاتنا تطقطق
كحبات الفيشار
بينما نشاهد "سكيري موفي"
المعلقون قي الانتظار
حناجرهم مخيطة بالأمل
مائدة الطعام مرسومة
مثل لوحةسيرالية محفوظة
التفاحة المسمومة تتوسط الجدار
كثقب في القلب
لا شيئ يسمن من جوع
تحت درجةالرغبة
ارتب دولاب اختي
واجمع غبار الذكريات
اضمد الكلمات
لاصنع كعكة
اطحن عظام التكرار
لتعيينني علي الرحيل

هناك 4 تعليقات:

sabrina paulicek يقول...

حقيقي حلوه..في انتظار المزيد

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. ناس هايصة و ناس لايصة

قال المحامى "خالد على" رئيس المركزي المصري للحقوق الأقتصادية والاجتماعية، في ندوة عقدت في معرض القاهرة الدولي للكتاب، أن راتب المشير حسين طنطاوي، 3 ملايين جنيه، الفريق سامي عنان يتقاضى 2 مليون جنيه شهريا. متسائلاً: "كيف نتكلم عن الثورة والعدالة الاجتماعية وسط هذا الواقع؟" ، قامت حركات الاحتجاج في المحلة عام 2006 والتي نبعت من المطالب الاجتماعية كتحسين شروط العمل وفتح ملف الحد الأدنى للأجور"، الذي فتح هذا الملف عامل بسيط في شركة مطاحن جنوب القاهرة، حيث كان يتقاضى أجرا يقدر بـ300 جنيه مصري رغم خبرة تجاوزت 15 عاما...باقى المقال بالرابط التالى

www.ouregypt.us

و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 3 يوليو 2012 ذكرت مصادر مقربة من د. محمد مرسى، رئيس الجمهورية، أن الحكومة الجديدة المقرر تقليص عدد وزاراتها إلى 28 بدلاً من 32، بينما فى ألمانيا حوالى 82 مليون نسمة لا يتجاوز عدد الوزراء 14 وزيرا بالأضافة لمنصب المستشار الألمانى

Me, myself, and her يقول...

مرحباً..
أجمل الثورات هي ثورة النفس على غيابها و ظلمتها. و أعظم ما حصل في الثورات العربية أنها حصدت للشعوب العربية غياب الغياب و شروق الصحوة و موت الظلمة.
تتشرّف مدونة "ديجا فو" بالتعاون مع شبكة "ضاد" الإعلامية أن تطلق هذه الحملة بمناسبة شهر رمضان الكريم.
تابعوا ما ننشره بشكل يومي في رمضان، و يسعدنا مشاركتكم في الحملة بين الكثيرين ممن ننشر لهم جُمَلهُم الإيمانية .. كل عام و أنتم بألف خير.
للمزيد من التفاصيل:
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=205365699590840&set=a.181972185263525.37854.174021456058598&type=1&theater

donkejota يقول...

الرغبة في نحت صور جديدة على نسق سيريالي تفسد الشعر تماما

اهتمي بصنع عالم شاعري من تفاصيل عادية ولا تهتمي بصنع عالم غير عادي فالفارق كبير