الأحد، أغسطس 19، 2007

ثقافه التعالى..... والاستكبار




فى الثقافه الايرانيه مفردات مختلفه تصف الاخرين وتفندهم من هم مع ومن ضد فتصف الغرب ذو الماضى الاستعماري بالدول المستكبرة. وتصف دول افريقيا والمسلمين بالدول المستضعفه واهلها بالمستضعفين فى الارض.
الحقيقه ان كلا من اللفظين المتضادين لايبرحان خلايا دماغىالاستكبار... والاستضعاف دوله متجبرة وتستكبر ومعناه اللغوى انها ليست كبيرة فى الاصل ولكنها تستكبر وتتجبر واخري مستضعفه ولكنهاليست ضعيفه ولكن تستضعف من الاخرين وتسمح لنفسها بهذا الهوان......أ
كلنا نواجهه هذه المعضله الاستكبار والاستضعاف حتى ممن يصنفون انفسهم اصحاب الراي المستنير والحريات ويرون ايران كنموذج للفاشيه وامنبرا للجهل والظلاميه فانهم يقعون فى نفس الرذيله التى لايكفون عن لعنها.. وفى ثقافه التدوين نفس المشكله حينما تعرض وجهه نظر يخالفك فيها الاخر حتى وان ادعى منتهى الحريه والديموقراطيه فما ان تخالفه الرأى حتى يصفك بالجهل والظلاميه و وقله الحيله باستكبار ظالم وتجبر مخيف... انهم ذوو استراتيجيه ثابته في الهجوم.يمطرونك بوابل من الاسئله لايريدون لها اجابه سلفا لكنها الفخ!!! فاذا ما بدات عرض وجهه نظرك حتى يبدا الانتقاء والتصيد وقلب الحقائق ولا يخلو الامر من الاستهزاء والسخريه.... مهما كانت وجهه النظر تحتمل الخطا والصواب. حتى الاخطاء الاملائيه بتم رصدها وكاننا فى حصه املاءلان الهدف هو ليس النقاش ولكن تصغيرك وعدم الاعتراف بك وحجزك فى الزاويه والتهم جاهزة سلفا ما عليك سوى سوي رفع الايدى وتسليم السلاح!!!ا
هؤلاء النقاش معهم لايفيد لان النتيجه واحدةلايتورعون عن اهانتك واستضعافك لان النتيجه واحدة واذا ما اسهبت فى شرح وجهه نظرك كنت مملا مزعجا... واذا اختصرت كنت فانت عديم الحجه ضعيف الراي مضحك وساذج!!!!!!!!!!!!ا

ثقافه التعالى والاستكبارهى ثقافه ابليس"انا خير منه خلقتنى من نار وخلقتنى طين ...... ألثقافه الاسوا هى التى تنفى الاخر وتهمشه وتهمشه تقود المجتمع وتهدمه
بنت القمر __________مدرسه النجاح الابتدائيه المشتركه

هناك 9 تعليقات:

He & She يقول...

I agree %100
all the iranian that i met online have the same attitude. I like this post. Garee2 wa mazboot

اسكندراني اوي يقول...

اه منكم يااسكندرانيه عاملين مشاكل في كل حته
حتى في البلوجز


عارفه البوست دا عشره على عشره
واتمنى ان اصحاب العقل المستنير اوي اوي اوي اياهم
ان يقرئوه
ويفهموه
ويعقلوه
دا ان كان فيهم عقول بتوعى

هههههههههههههههههههههههههه

كده ناجحه ومنقوله لاولى حضانه
ههههههههههههههههههههههههههههه



تحياتي لي عودات اكيد عشان اشوف اخره المشاغبات السكندريه دي ايه

Alexandrian far away يقول...

الأستاذة العزيزة بنت القمر
أشكرك على أثارتك لهذا الموضوع الذي اتفق معك تماما في حيويته وخطورته خاصة بأستشرائه وسط مجتمع التدوين، ألا وهو ما أسميته (ثقافة الأستكبار)، وأسمحي لي بأن أدلو بدولي في تدوينتك القيمة عن هذه القيمة الخبيثة التي أحسنت تسميتها بثقافة أبليس، وأزيد القراء الكرام من الشعر بيتا وأقول أن ثقافة الأستكبار هذه تبدأ بثقة مطلقة نهائية في النفس تجعل من السهل على (المستكبر/المستكبرة) السخرية من أي رأي مخالف لقناعاتهم أو غامض على أدراكهم فيبدأون بأتهامه بالتخريف والشطط واللسعان بل ويضيفون أنه هبل بما يتضمنه ذلك التوصيف من أتهام صاحب الراي المخالف بأنه أهبل أو لاسع، إلى هذه الدرجة يا أستاذتي العزيزة يصل بهم الأستكبار إلى حد أتهام المخالفين بالشطط والهبل، تخيلي!!
ويصل الأستكبار لدرجاته العليا بأتهام صاحب الراي المخالف بانه ساع للشهرة أو مدع أو مغرض بل ويحذرون الناس من الأستماع أليه جاعلين من أنفسهم رقباء وأوصياء على راي الناس وحقهم في المعرفة والحوار.
إلا أنه وكما لا يخفى على فطنتك ووعيك فإن الأستكبار لا نهاية له، والمستكبر أو المستكبرة لا يؤمن بأن فوق كل علم عليم وأن لا أحد جمع أطراف الحكمة والمعرفة فإن حاوره شخص ما محاولا تبيان خطأه وأستكباره أسرع بمهاجمته بطوفان من الجمل المتلاحقة التي تبدو كبيرة من الخارج لكنها خاوية من الداخل
هي بالحقيقة ما يمكن أن نسميه بالجمل الاستكبارية
للحوار أسس ومناهج وأساليب
ومن أقدمها وأوسعها أنتشارا الحوار الأرسطي الذي يسعى أولا لتحديد وتأطير المعاني والتعريفات وعدم ترك كلمات تنسكب على عواهنها، وفي أطار الحوار الأرسطي يبدأ الحوار باسئلة هدفها تحديد معاني الجمل والتعريفات لتوحيد مفردات الحوار وأدواته لكي لا يسقط في هاوية الملاحاه والتناقض السلبي
لكن الأستكبار افة رهيبة كما تفضلت حضرتكم وقلت سابقا
فالمستكبر لا يقبل سوى بالأعتراف بما يقول كزاوية الحكمة ومنارة المعرفة ولا يقبل أسئلة أو أستفسارات\
وربما هو غير مستعد اساسا للتعلم لأن أستكباره يمنعه من الأعتراف أنه قد يجهل اشياء ويعلم اشياء وأن هناك أخرون قد يعلمون أقل القليل أكثر منه
الأستكبار أفة رهيبة
عفانا الله وأياكم منها

تحياتي على هذا الموضوع الرائع

أسكندراني بعيد
أحبو على أول درجة من سلم الحكمة اللانهائي

شـــــهــــروزة يقول...

هههههههههههههههههه

والله أنتى غاوية وجع دماغ


الامضاء
شهروزة

تلاتة ماجستير واتنين دكتوراة تدوين

خخخخخخخخخخخخخخخخ

(وش بيغمز)

Abdou Basha يقول...

بجد حاجة جميلة جدا
كلام إنسان طبيعي بيفكر طبيعي
وده شيء مش طبيعي في الزمن ده
:D

ناجح ومنقول لسنة تالتة
بس اشمعنى جت في إيران؟

أحمد العربي يقول...

أولا
أنا أول مرة الحقيقة أزور مدونتك
وكم هو الشرف والفخر العظيم الذي يحيطني الان
//
ثانيا
حقيقة سأعترف بها لكي
منذ أن بدأت ان أنضم اي طائفة المدونين حقيقة لم أطلع علي موضوع في مدونة بحجم هذا الموضوع
ربما لعيب في أنا أو ربما عيب فيهم
!!
المهم ودون التطويل في الامر لقد قرأت مووضع أكثر من مرة
وفي كل مرة كنت لأخرج بزاوية ورؤية جديدة
ربما لشخصيتك او ربما لاسلوبك
او ربما لفكرك واتجاهاتك
لذا واسمحي لي
أن افند مقالك جزاأ جزاً
***
بالنسبة لحتكار ايران لهذا افكر فأنا اختلف معكي
ليست ايران وحدها صاحبة هذا التراجع الفكري
اري ان كثير من الدول العربية ولا نخفي ان مصر منهم
تعاني من هذة العقدة
عقدة الخواجة
عقدة الاستضاف والاستكبار
عقدة القوي والضعيف
الغني والفقير
او بالاصح عقدة المعونة
ولم نكلف انفسنا لحظة تفكير
لماذا هم مستكبرين واماذا نحن مستضعفين
!!!
النقطة الثانية
انتشرت في مصر في الفترة السابقة مجموعة من انصاف المثقفين من يلبسون انفسهم ثوب حرية الراي والديمواقراطية
ومع ذلك فانكي تجديهم أكثر الناس تخلفا وتجبرا
هم احرار في ان يروا ايران دولة فاشية او جاهلة
واحرحا ايضا من يعتبرها دولة ثورية
المشكلة ان ا هذا يحترم ري هذ ولا ذاك يقبل راي الاخر
هذة هي الشكلة الحقيقة

اعتقد انني لن اصف نفسي كذبا حينما اصنف نفسي ضمن المحاربين من اجل حرية الراي والتنعبير
ففكري الليبرالي يجبرني علي ذلك وقد خضنا قبل ذلك حروبا شرسة مع اصحاب افكر المتخلف
سواء علي شبكة الانترنت او غيرها
ساحاو ان اكملي ردي في وقت لاحق

momken يقول...

متفق معاكى جدا لكن الستستين دول علشان تعرفى سواء سياسه الاستعلاء والتكبر او التهميش موجودين فى الشرق فقط
ديما الى ضدنا لاشىء والى بيحاسب على اكلنا كل شىء
يعنى الى يقول كلمه حق وتكون لكلمه مش فى صلحنا يبقى جاهل وسطحى

والى يدينا المعونه ويصرف علينا يبقا سيدنا
وسيد الكل حتى لو كان ابليس
الشرقى بيدخل اى معركه فى حياته بمبدا الربابه
وبمداء شعراء الجهليه
الى يدفع له يمدحه
والى يمنعه العطاء يزمه ويهجوة

دماغ هنعمل ايه
تحياتى

بنت القمر يقول...

الاخوة المعلقون فضلت ان اراقب تعليقاتكم باهتمام بالغ دون المشاركه وذلك لاترك الارائكم الساحه شكرا لزيارتكم جميعا

اسكندراني اوي يقول...

اه ياني
كرسي في الكلوب يا عزيزتي
تحياتي ليكي