الجمعة، نوفمبر 09، 2007

الدكتور أحمد صبحي منصور «زعيم القرآنيين»: النظام يعادي الجميع ولــم يبــق ســوي أن ينقسم علي نفسه

الدكتور أحمد صبحي منصور «زعيم القرآنيين»: النظام يعادي الجميع ولــم يبــق ســوي أن ينقسم علي نفسه أجري الحوار في شيكاغو شارل فؤاد المصري ٩/١١/٢٠٠٧
الجدل الذي يثيره الدكتور أحمد صبحي منصور المفكر الإسلامي المعروف، لا ينقطع حتي بعد لجوئه سياسيا إلي الولايات المتحدة.. فالرجل لا تنقطع فتواه في الأمور الدينية التي سرعان ما تتحول إلي سلوك يحرك المياه الراكدة ففتواه الأخيرة بَحل زواج المسلمات من مسيحيين، وترجمها إلي تزويج ثلاثة الأولي من بولندي والثانية مغربية والثالثة أمريكية الأب مصرية الأم ـ أثارت عاصفة من ردود الفعل.
منصور يؤكد أنه يستند إلي كتاب الله عز وجل القرآن الكريم ـ علي حد قوله ـ ويدلل علي ذلك بآيات بينات، ويؤكد أنه يريد الإصلاح.
التقيته في مؤتمر أقباط المهجر السادس الذي انعقد في شيكاغو قبل عدة أيام، وانتهزت الفرصة لإجراء هذا الحوار معه الذي وصفه هو بأنه كان «مختلفا» لأنه يري أن الاضمحلال الفكري أصاب كل شيء حتي مهنة الصحافة مثنيا علي تجربة «المصري اليوم» الصحفية.
الحوار تطرق إلي منحنيات خطيرة في حياة الرجل وأفكاره، والتي كانت سببا في اضطهاده ـ علي حد قوله ـ وفصله من الجامعة وملاحقته أمنيا، وأدت إلي تركه مصر ولجوئه إلي أمريكا وعدم كتابة هذه الأفكار ـ حتي الآن ـ بحرية لأن أهله «مطاردون» من أجهزة الأمن.
التعرض لفكر أحمد صبحي منصور ومناقشته كالمستجير بالرمضاء من النار في مجتمع لا يقبل الرأي الآخر، وهو ما حدث في الحوار الذي استغرق نصف ساعة كاملة تناقشنا فيها حول ما إذا كان سيعود إلي مصر أم لا، وعما إذا كان القرآنيون تنظيما أم جماعة، ومن الذي أطلق عليهم هذا الاسم وما وقعه عليه، وحكاية القضية ٥٦٧ حصر أمن دولة عليا وكتبه وآرائه وفتاواه ومساندته الأقباط، وموقفه من الدولة والفكر الوهابي السعودي وما قيل عنه من أنه ينكر السنة وغير ذلك من القضايا، وإلي الحوار:
* د. أحمد صبحي منصور أين أنت الآن؟
- في مرحلة جديدة خاصة أنني أتأهب إلي دخول مرحلة جديدة من العمر، حيث إني في الثامنة والخمسين وقاربت علي دخول الستين، واستمتعت بحرية أن أكتب ما أشاء، وإن كانت ليست حرية كاملة لأن أهلي لايزالون في مصر تحت الضغط الأمني، ولكن هو وضع أرجو أن يتحسن ويتضاعف، ولدي الأمل في المستقبل، وهو مرتبط بحيوية حركة الإصلاح في مصر وخارجها.
* هل تفكر في العودة إلي مصر؟
- أنا كلاجئ سياسي ممنوع أن أرجع إلي مصر، وحتي لو كان مسموحا لي لا أود أن أدخل في تجربة الاحتجاز في المطار، والإذلال المتعمد الذي عانيت منه كثيرا خلال التسعينيات، والحقيقة أنه بدأ قبل عام ٨٧.
* القرآنيون موجودون منذ سنوات، لماذا تم تسليط الضوء عليكم هذه الفترة؟
- القرآنيون موجودون رسميا بالقبض علينا عام ٨٧، ولاتزال القضية تحمل رقم ٥٦٧ حصر أمن دولة وباسم القرآنيين.
* هل تعتبر تسمية القضية بقضية القرآنيين تسمية سلبية؟
ـ القرآنيون اسم إيجابي، ولكن الاسم السلبي هو إنكار السنة الحقيقية العملية للنبي عليه الصلاة والسلام.
ونحن ننكر الأكاذيب المنسوبة إليه، والظروف التي يدخل فيها النظام الآن تتطلب منه أن يحافظ علي وجوده بأن يدخل الشعب في قضايا متعددة حتي يصحو كل يوم علي قضية جديدة، وهو «سيستم» جري عليه النظام خلال العشر سنوات الأخيرة بتلفيق القضايا لإلهاء الناس عن مشاكلهم، وكلما زادت المشاكل زادت القضايا الملفقة، إضافة إلي صراعهم مع الإخوان، فالنظام يريد أن تحدث عملية مواءمة بالقبض علي القرآنيين واضطهاد البهائيين وتضييق الخناق علي الأقباط، وهو نظام يعيش حالة عداء مع كل النشطاء وهو لم يبق علي أحد، ويبقي أن ينقسم علي نفسه وهو شيء منتظر.
* ما مشكلتكم مع الأزهر، وما مشكلتكم مع النظام.. وهل الأزهر والنظام تحالفا ضدكم؟
- المشكلة مع الأزهر أنني كنت قد كتبت بحثا ونشر في مجلة القاهرة بعنوان «الأزهر والتنوير» ورصدت فيه حركة التنوير في الأزهر، وقلت إنه دائما منبع للتنوير والاجتهاد والتقليد في الوقت نفسه، وحللت الظاهرة بسبب أن الأزهر يقوم علي حفظ القرآن الكريم، فالباحث الذي يتجه إلي القرآن الكريم رأسا، ومن خلاله ينظر إلي التراث لابد أن يكون تنويريا، ولابد أن تصيبه محنة الاجتهاد والاضطهاد ومثال ذلك الإمام محمد عبده وطه حسين وكل من ينتمي إلي هذه المدرسة التنويرية.
لاحظ أن كل الذين قاموا بالنهضة منذ عصر محمد علي كانوا من أبناء الأزهر وتلاميذه، إذن التنوير من الأزهر، ولكن المشكلة أن التنوريين في الأزهر هم دائما قلة وضد المستوي العام للشيوخ، وحتي قبل أن تأتي الهجمة الوهابية علي الأزهر، كان يتم الجدل بين التنويريين القلة والأكثرية المقلدة والمحافظة في نطاق البحث العلمي وإلي حد ما كان يوجد نوع من الخصومة الشريفة، ومثال ذلك أن الشيخ حسن عليش، كان ضد الشيخ محمد عبده وكان عليش يطارد تلاميذ عبده في الأزهر، ولكن لم يحدث أن استحكمت الخصومة، وأصبحت غير شريفة إلا بعد أن دخل الأزهر في النفوذ السعودي، لأن السعودية تريد أن تسيطر علي مصر ثقافيا ودينيا بالوهابية، وجزء من ذلك القضاء علي أي أحد يأخذ اتجاها مغايرا تنويريا،
خصوصا إذا كان صاحب حجة وأزهريا، وحجته من داخل الإسلام، ومن هنا كانت الخصومة شرسة ووصلت إلي ترك الجامعة والمطاردة الأمنية ودخول السجن، وهو كما معروف فإن السعودية بأموالها تشتري قيادات هنا وهناك وبأموالها تستطيع أن تنفذ إلي كل شيء في الإعلام، وكذا وكذا ومن هنا جعلت الخصومة تدخل في عدم الشرف.
* ما معني أنكم تلتزمون بحرفية القرآن الكريم؟
- الالتزام بحرفية القرآن الكريم كلمة علمية تصدق علي أي كتاب آخر، أما بالنسبة لي فأنا أؤمن بالقرآن الكريم أؤمن ـ استنادا لكلامك ـ بكل حرف فيه، وأجتهد من خلاله، ومن خلاله أيضا أنظر إلي التراث كعمل بشري إذا اتفق مع القرآن الكريم، وهذا جيد لصاحبه «المؤلف»، وإذا اختلف مع القرآن الكريم، فهذا خطأ من صاحبه الذي كتب هذا الكتاب، ومثلا «البخاري» أنا أقول إن ما أسنده البخاري من أحاديث إلي النبي، لا يسمو للمنهج العلمي، فالبخاري متوفي ٢٥٦ هجرية، أي بعد عصر النبي بـ٢٠٠ سنة، فكيف تستند للنبي أقوال بأثر رجعي أو مهما قلت من كلام فلا يمكن أن يصمد بأي شيء من الأشياء، وهناك بحث لي اسمه «الإسناد» منشور علي موقعنا الإلكتروني، ولكن المهم أن ما يقوله البخاري، فهذا كلامه هو، وأنا أنكر نسبة هذا الكلام للنبي بمنهج علمي وقرآني وعقلي، ولكن أحتكم إلي القرآن الكريم في كل التراث بهذا المنطق.
* يقول البعض أنك تجتهد في تفسير القرآن الكريم؟
- كلمة تفسير أنا اعتبرها إساءة أدب إلي القرآن الكريم، فالقرآن الكريم كتاب مبين يفسر بعضه بعضا، ولا يحتاج إلي تفسير من البشر وهو ليس كتابا غامضا، وأنا أقول إنني أتدبر القرآن الكريم، وهذا هو أمر إلهي أفلا تتدبرون القرآن أم علي قلوب أقفالها.. «أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا» فتدبر القرآن فرض علي المسلم العالم.
* إذن أنت مع الاجتهاد؟
ـ نعم أنا أتدبر القرآن الكريم، والتدبر هو عملية منهجية في فهم القرآن الكريم بمعني أنني أمشي دبر الآية أي خلف الآية وهو المنهج العلمي في فهم أي كتاب فأنت تجمع كل المعلومات وتستخلص ما يقوله الكتاب، وهذا ما أفعله في القرآن الكريم، بعد أن نفهم مصطلحاته من داخل القرآن، وهذا اجتهادنا في فهم القرآن الكريم واجتهادنا هو اجتهاد بشري يقبل الخطأ والصواب.
* هل يتساوي الاجتهاد مع الفتوي؟
ـ الفتوي هي نوع من الاجتهاد في إبداء الرأي والفتوي تعبر عن عقلية صاحبها وليس فقط في إصدار الفتوي، ولكن في منهجيتها وإذا دخلت علي موقعي ستجد فتاوي في السياسة والاقتصاد والقرآن والتراث والإسلام والتاريخ وأشياء كثيرة، وأدلي فيها برأيي وأعرض فتاوي علي أي إنسان يعلق عليها وأؤكد بهذا أن ما أقوله ليس رأيا للدين وليس رأي الإسلام، ولكنه رأي أحمد صبحي منصور، وهو رأي بشر يخطئ ويصيب، وقابل للمراجعة وللنشر وهذا الاختلاف بيني وبين الآخرين في أن الآخرين يقصرون فتاواهم علي نواح مكررة ومعروفة في موضوعات الفقه، ثانيا: يقول رأي الإسلام كما لو كان متحدثا باسم رب العزة جل وعلا وهذا ما أرفضه تماما، وأقول إن هذا رأيي وهذا اجتهادي ولا أريد أن أزكي نفسي وأقول: إن فتاواي أفضل من فتاوي الآخرين وأجد من الثقة في نفسي أن أضع فتاوي للقارئ العادي كي يعترض عليها.
* لماذا حضرت مؤتمر الأقباط وبأي منظور كانت مشاركتك؟
ـ حضرت مؤتمرين للأقباط ورفضت أن أحضر مؤتمرات تاليه مع أنه قدمت لي دعاوي كريمة من المهندس عدلي أبادير لأن المؤتمرات التي جاءت قبل هذا هي مجرد عويل وبكاء وصراخ إلي آخره وأناأريد كمصلح ـ والعمر يمضي ـ أن نصل إلي أشياء ملموسة ينتج عنها إصلاح للأغلبية المسلمة، وإنقاذها أن تقع أسيرة التطرف، ومعرفتي بالمهندس كميل حليم رئيس التجمع القبطي في الولايات المتحدة وهو صديق عزيز ونائب رئيس المركز العالمي للقرآن الكريم أنه رجل عملي فقلت له سأحضر علي أمل أن تكون هناك نقلة نوعية في الحركة القبطية تتخلص بها من آثار الصراخ الماضي وتبدأ بها حركة جديدة تنفتح بها علي المسلمين ولهذا تواجدت في هذا المؤتمر.
* هل القرآنيون طائفة أم تنظيم؟
ـ لا يمكن لحركة اجتهادية أن تكون طائفة أو تنظيما لأكثر من سبب فالتنظيم لابد أن تكون له أهداف دنيوية ولابد أن يسعي إلي السلطة ونحن ضد السعي إلي السلطة وضد خلط الدين بالسياسة.
التنظيم لكي يسعي إلي السلطة لابد أن يتحبب إلي الناس ونحن نصدم الناس بما نقول لأننا نريد الإصلاح الذي معناه أنك تضع يدك علي الجرح فالمريض يقول آه.. ولا يحبك ونحن نقول للناس مالا يرضاه الناس، إذن، ولهذه الأسباب لا يمكن أن نكون تنظيماً، وثالثا: كحركة إصلاحية أو اتجاه إصلاحي دائما نعلن كل شيء لأن الإصلاح معناه أن تعلن، ومعناه أننا نريد إصلاحا ثقافيا، وتعلن للناس وتعرض ما نقول علي محك المناقشة، وأخيرا أن كل اتصالنا بالناس يتم عن طريق الإنترنت فأنا لا أعرف أحداً ممن يكتب معي علي حقيقته فالغالبية تكتب بأسماء مستعارة ولا يهمني أن أعرف اسمه ولكن ما يهمني هو رأيه.
* أعلنت أنك قمت بتزويج ثلاث مسلمات إلي ثلاثة مسيحيين إلي أي الأسانيد تستند في هذا؟
ـ إلي القرآن الكريم.
* كيف؟
ـ القرآن الكريم في الآية ٥ من سورة المائدة يقول «اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات..»
هذه الآية تقول إن طعامي حلال لك أيها الكتابي وطعامك حلال لي ونساؤكم بالزواج حلال لي ونسائي حلال لك فالآية واضحة وصريحة وهم حاولوا أن يتلاعبوا بالمعني ولكن المعني صريح وموقفهم كالآتي منهم من قال: إن الآية تتحدث عن أهل الكتاب السابقين وليس هذا العصر وهذا الكلام خاطئ لأن اليوم معناه من هذا اليوم إلي قيام الساعة، وبعضهم يقول نتزوج بناتهم ولا يتزوجون منا، وهذا أيضا فهم خاطئ للآية ويناقض العدل في الإسلام، لأن الإسلام أساسه العدل وكل الرسالات السماوية تقوم علي العدل والله سبحانه وتعالي يقول في الآية ٢٥ من سورة الحديد «لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط» والقسط هو أساس، والقسط كيف يكون الأساس، وأنا أتزوج منك ولا تتزوج مني.
* هل قمت بتزويج الفتيات الثلاث المسلمات من المسيحيين الثلاثة في مصر أم في أمريكا؟
ـ هنا في أمريكا قمت بتزويجهم.
* هل لأن القوانين هنا تسمح بذلك؟
ـ هناك بنات مسلمات حريصات علي دينهن ويريدن الزواج من شبان مسيحيين ومتفقون علي ذلك ولكن عائلاتهم ترفض فيتجهون لي ويطلبون مني أن أقنع الأهل وهذا ما حدث مع فتاة مغربية من عائلة وذات مركز عال جداً وأقنعت أهلها رغم أنهم قالوا لي إن هذا الرأي رأي غريب علينا فقلت لهم ليس هذا رأيي فاقرأوا القرآن والآية التي ذكرتها وحكم عقلك.. هل الإسلام دين العدل أم غير ذلك.. فالرجل والد الفتاة اقتنع وجاء هو ووالدة الفتاة من مراكش وجاء العريس بأهله من بولندا وخطبت خطبة العقد باللغة الإنجليزية وذكرت لهم أن الإسلام يقول «إنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»، والتعارف أجمل شيء، والاختلاف ليس لكي نتحارب ولكن لنتعارف، ومن ضمن التعارف الزواج المشترك أو المختلط وهو ما نشجعه وهو الإسلام الحقيقي وليس مثل إسلام بن لادن وقد أعجب الكلام الحاضرين وكانت تجربة حلوة.
أما التجربة الثانية كانت مع فتاة من البنغال ـ بنجلاديش ـ ووالدها رافض تماما، وحدّث بعدم موافقته وكان قد تكلم معي وحاولت أن أشرح له أن أي إنسان مسالم فهو مسلم، وهذا نص القرآن الكريم، وأن كل العقائد ترجع إلي الله سبحانه وتعالي، ولكن الإنسان الكافر في السلوك هو الذي يعتدي وهو الإرهابي في مفهومنا مثل بن لادن هؤلاء الذين قال عنهم القرآن الكريم «ولا تنكحوا المشركين حتي يؤمنوا» بمعني الأمان، وحاولت أن أفهمه فقال لي أنا رجل هندي مسلم، فهل يعقل أن أتساوي مع الهندي الهندوسي، وقلت له نعم طالما كان مسالماً، فرد علي لا.. أبداً.
* هل الفتاة الثالثة مصرية؟
- لا، فهناك فتاة أمها مصرية ووالدها أمريكي، وهي بالطبع ٩٩% طبعها أمريكاني، ولكن بسبب أن أمها مسلمة فقبل أن تتزوج في الكنيسة صممت أمها أن تتزوج زواجاً إسلامياً وجاءوا جميعاً إلي منزلنا وعقدنا القران وكان العريس منبهراً وأخذ فكرة جيدة عن الإسلام.
* لك مقولة شهيرة هي «تمصير الإسلام» وشبهت فيها التدين المصري الإسلامي بالتدين المصري المسيحي.
- جاء ذلك في كتاب لي صدر عام ١٩٨٤ وهو أن مصر تمصر كل وافد إليها، فالكتاب اسمه شخصية مصر بعد الفتح الإسلامي، وقلت إن مصر تعاملت مع الفتح الإسلامي علي أنه غزو، لأنه عسكري، وعلي أنه دين، أما فكيف تعاملت معه، تتبعت كيف دخل أجدادنا الأقباط الإسلام مرحلة مرحلة فوجدت أنهم دخلوا أفواجاً أفواجاً في الإسلام الشيعي، ثم التصوف، ثم التصوف السني إلي آخره، وأنه تم تمصير الإسلام، وكنت قد رجعت إلي كتاب آدم ميتز عن الديانة المصرية القديمة، وقارنت بين ما يقوله ميتز وما كان يقال في تاريخ الصوفية المصرية في العصر العثماني، وما قاله المقريزي في كتابه الخطط ، خرجت بأن هناك وحدة أساسية هي الدين المصري.
وأضرب لك مثلاً.. فالسيدة زينب بنت علي بنت السيدة فاطمة، لم تأت مصر علي الإطلاق، وأقيم لها ضريح عام ٩٥٥ مع بدايات العصر العثماني، وضريح يطلق عليه ضريح الرؤية لأن رجلا صوفيا رأي في المنام أن السيدة زينب جاءت وحطت هنا فأقيم لها ضريح، وهذا استجابة لرغبة شعبية في أن تكون هناك السيدة، ففي الديانة المصرية القديمة توجد عبارة السيدة التي هي «عزي» التي هي «إيزيس» التي بعد ذلك هي «العذراء» ثم بعد ذلك السيدة زينب، إضافة إلي الأشياء الأخري.
وأيضاً كلمة آمون هي كلمة أمين الموجودة في الإسلام والمسيحية، ما أود أن أقوله أنه سبقني كثيرون في تحليل الديانة المسيحية من وجهة نظر معينة بسبب المؤثرات الفرعونية الموجودة فيها واعتمدت علي كلامهم في الموضوع بالنسبة للمسلمين المصريين.
* اتهمت بإنكار السنة عام ١٩٨٧ عقب إصدارك كتاب «المسلم العاصي» ما موقفك منها الآن؟
- الاتهام بإنكاري السنة مستمر، ولكنني أؤمن بالسنة التي جاءت في القرآن الكريم بالمفهوم القرآني، لأنها هي شرع الله سبحانه وتعالي، والآية في سورة الأحزاب تقول: «ما كان علي النبي من حرج فيما فرض الله له، سنة الله في الذين خلوا من قبل...».
فسنة الله وأمر الله وفرض الله، هي أمر واحد، وبالنسبة للنبي ليست له سنة ولكنه أسوة، «قد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة» ولم يقل سنة.

والرسول هو الذي نقتدي به في تنفيذ السنة، فالسنة هي شرع الله فيما يخص العبادات، وأنا والحمد لله لا أقطع فرضاً وأزكي وأتمني أن أحج، وهو ما يسميه الفقهاء السنة العملية أو الفعلية، ولا اختلاف بيني وبينهم في هذا.
* أين يوجد الخلاف؟
مل بشري للمسلمين، الخلاف فيما يقولون عنه السنة القولية أو الأحاديث، فأنا أري أن هذه الأحاديث مقطوعة الصلة بالإسلام، وهي تنسب إلي المسلمين، وإلي فكتاب البخاري اسمه كتاب البخاري، وهو مسؤول عن الموجود فيه.
وسنة الشافعي تنسب إليه ورسول والإسلام يقول «اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً» سورة المائدة، يصبح أي شيء بعد اكتمال الإسلام ينسب إلي المسلمين، فأنا عندما أقول إن هناك «حتة تانية» وأنسبها إلي البخاري الذي ينسبها إلي وحي، فبذلك أنا أتهم النبي بأنه لم يبلغ الرسالة، ومعني هذا أنه كتبه البخاري وابن حنبل، فهذا يعتبر طعنا في النبي عليه الصلاة والسلام، ومن هنا أنا أؤمن بأن السنة القولية جاءت في القرآن الكريم في قول الله تعالي للنبي «قل» حوالي ٣٣٠ مرة، بعد ذلك قال الله تعالي: «ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين»، إذن هو قل ولا تقل أي شيء خارج القرآن فيما يخص الدين.
أما حياته الخاصة ففي التاريخ ولا تهمنا ولكن الدين الذي بلغه هو القرآن.
أما الأقاويل التي تنسب لي فأنا أقول لهم إن السنة القولية هي ما جاء في القرآن الكريم وهم يقولون إنها جاءت في البخاري، وهذا هو الاختلاف بيننا.
*
بعض مواقع الإنترنت تقول إن لك رؤيتين للإسلام، وأن المصريين لهم رؤية واحدة ما رأيك؟
- هذا القول قول جاهل، أولاً لأن المسلمين في مصر ليست لهم رؤية واحدة للإسلام، وهذا خطأ والإنترنت، أتحفنا بالكثير من الجهلة وأحياناً أسميها «نعمة الجهل» وهو فرح بجهله، وأحياناً أسميهم صعاليك الإنترنت لمجرد أنه يستطيع أن يكتب علي جهاز الكمبيوتر يبدأ في الفتوي ويضع رأسه برأس العلماء الراسخين في العلم، ثم من قال إن المسلمين في مصر لهم رأي واحد، هناك صوفية وسنة وشيعة وبهائيون، إذا اعتبروا أنفسهم ضمن الإسلام أو خرجوا منه، فالسنة ليسوا شيئاً واحداً، فهم أربعة مذاهب موجودة ومختلفة، والشيعة حوالي ٥ مذاهب، والصوفية كل شيخ وله طريقة، ومن قال هذا؟
فهناك تنوع، وتنوع شديد.
الموضوع هو أنه جاءت غزوة فكرية مسلحة بالدولار والريال السعودي وبأمن الدولة وبرغبة سياسية في خلق حركة دينية سياسية، لكي يبقي عليها نظام الحكم فزاعة للغرب لأسباب سياسية هي التي جعلت نبرة مذهب واحد هي الأعلي، ولاحظ أن الوهابية هذه جزء من تيار اسمه تيار ابن تيمية وليست كل مذهب ابن تيمية وهو بدوره جزء من تيار اسمه المدرسة الحنبلية، وهي جزء من تيار اسمه السنة، فهي جزء من جزء من جزء والسؤال هنا من قال إن المسلمين في مصر يجمعون علي رأي واحد
--------------------------------------------------------
ليس النقل من باب التأييد ولست قرآنيه بهذا المفهوم ولكن نقلت لكم ما بدا لي جديدا صادما ومغايرا من فكر السيد صبحي
النص الاصلي
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=82298

هناك 21 تعليقًا:

mohand يقول...

السلام عليكم

لو اطلقت العنان للساني لقلت فيه مالا يرضي ربي

بس الحمد لله علي نعمة العقل اللي موجوده عندي
واللي مش موجوده عنده

-----------------
كام سؤال له علي الماشي؟

ايه دليلك ان القرآن اللي بين يديك هو كلام الله او هو اللي نزل به سيدنا محمد اصلا؟

مش السنة برضة اللي وصلهالنا هما هما اللي وصلولنا القرآن؟
**********
هو ليه اصلا محرم علي المسلمة الجواز من غير المسلم ؟
لو عرف السبب بطل العجب
****************
فين دليلك علي ان اسامة بن لادن كافر

والا بقي من حقي اكفرك وكل واحد مسلم من حقة تكفير غيره
***************
ومعني ان الهندوسي مسالم يبقي مسلم؟

ربنا يديلك العقل ان شاء الله وتفهم
-------------------
رغم اعتراضي علي الموضوع ككل
ربنا يتوب علينا جميعا

Desert cat يقول...

ردى على الوحيد على الكلام
لما ربنا وزع الارزاق محدش عجبه رزق ولما وز ع العقول كل واحد اعجب جدا بعقله
فعلا حكمة حلوة اصحاب العقل فى نعيم

doha يقول...

بصى ياستى
هو الموضوع طويل اوى
وعايز دراسة
بجد استفدت من موضوعك اوى
علمت مالم اكن اعلم
بس اعتقد
انى ده النفاق بعينه
تحياتى ليكى
وميرسى للمادة
سلام عليكم

عاليا حليم يقول...

يا بنت القمر
يا نجمة لامعة
منورة ليل السهر
يا ضحكة حلوة
بتغنى للبلوجر
القمر اكسف من جمالك
يا قمر

دى تحية قليلة على البةست الأكثر من هام ده

انا فى رأى الناس الى بتالف فى الدين على مزاجها دى أكثر أنحطاطا و قزارة من الى بيشتغلوا فى الدعارة و كل ما هو ملوث و ربنا يمهل و لا يهمل

تصفيق حاااااااااااد

islam يقول...

بنت القمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنت مدعوة لمشاركتنا فى مدونة الإتحاد العالمى للمدونين
World United Bloggers (WUB)

هدف هذه المدونة هى أن نثبت للعام من خلالها أن الإختلاف فى اللغة ، والدين ، والعرق ، والجنسية لا يعد دافعا لأن يكره بعضنا بعضا ، وأن بإمكاننا أن نجعل هذا العالم افضل لو اننا عبرنا عن أراءنا مع إحترام آراء الأخرين

فى حال موافقتك على المشاركة معنا رجاءا أرسلى ميلا يتضمن الإسم الحركى الخاص بك (النيك نيم) ، وعمرك ، وإسم دولتك ، واللينك الخاص بمدونتك إلى هذا الميل know_how_2love@yahoo.com وسيتم إرسال رسالة التفعيل لك وبموجبها تصبح أحد اعضاء الإتحاد العالمى للمدونين (WUB) ، وكأحد المشاركين سيتم تحديث إسمك على المدونة بشكل ألى ، رجاءا إقرأ قواعد المشاركة والنشر فى الإتحاد قبل أن تبدأ فى التدوين .. وستجد هناك أهداف الإتحاد يمكنك قراءتها كذلك.

تحياتى لك
إسلام
وسيط الشرق الأوسط عن الإتحاد
www.worldub. blogspot. com

فى القلب يقول...

ليس أمامى غير قول

لا حول و لا قوه ألا بالله

عصر فتن لا محاله اللهم أحفظنا و زريتنا

شـــــهــــروزة يقول...

أعترض مع هذا الرجل جملة وتفصيلا فى انكار السنة المجملة بالطبع

فهو هدمها من أساسها
ولكنى أؤمن بالقرآن كشق أول كامل
والسنة المكلمة للعبادااااات
وحطى ألف خط تحت المكلمة للعبادات دى
مش القص واللزق وخلاص زى ما قلت فى مواضيع سابقة عندى قبل كدة
وما يخالف الفطرة او العقل السوي ونسب للرسول الكريم من أحاديث سخيفة وروايات عقيمة لن تثمن المسلم ولن تغنيه من جوع اللهم الا ان هزلها اكبر بكثير من صحتها

.............

الرجل افتى والله يسامحه على فتواه الغريبة هذه... بشرعية زواج المسلمة من اهل الكتاب او اتباع الديانات الأخرى لأنهم مسالمين
لو كان هذا صحيحا
لوجدنا حادثة واحدة على الأقل حدثت فى حياة الرسول الكريم وايدها او لم يبد اعتراض عليها
كما حدث فى حادثة الخلع وهى الوحيدة التى حدثت فى عهده
وعليه فان عدم انكار الرسول الكريم لها اكسبها وضع تنفيذى

وكذلك زواجه هو نفسه بالسيدة ماريا القبطية
كتصريح منه بجواز زواج الرجل المسلم بامرأة من أهل الكتاب أو اى من الديانات الأخرى وذلك لنسب الأبناء لأبيهم وجنسيته وديانته

باستثناء طبعا اليهوديات لأن القانون الاسرائيلى وضع بالعند فى التشريع الاسلامى وطبعا لزيادة المنتسبين لهم عدديا...ويقر بنسب الأبناء لجنسية وديانة الأم اليهودية

يعنى حجته فى حدوتة الكل المحلل والمؤمنات خايبة
وملهاش اى سند حقيقى يعتد به
ولا حتى حادثة واحدة توحد الله نقدر نمسك فيها

..............

هو له الحرية فى اعتناق ما يشاء طبعا
و هو لم يجبر أحد على اتباعه
من اتبعه اختار بارادته الحرة
واعتقد ان كل انسان منوط بحمله

يعنى الرجل عرض افكاره
وعقول أخرى ربما تكون كثيرة اتبعته
والأزهر وأمن الدولة كفروه

يعنى رجال الدين هنا والأمن كفروه وكفروا اتباعه
و يبقا حلال عليهم
ووقت ما هو يكفر حد يبقا حرام عليه؟؟

العقل حلو برضه

التكفير تكفير مهما كان وتجاه اين كان
و كلمة التكفير وحدها كلمة حملها ثقيل ربما تعجز عنه السماوات والأرض
فما بالها سهلة طليقة على ألسنتنا نحن؟؟؟؟

تحياتى

بنت القمر يقول...

مهند
مذهب القرآنيين لم اعرفه فبل دخولي عالم التدوين والحقيقه ان كلامهم ظاهره مقنه من ناحيه اعمال العقل وتمحيص التراث وكما هومعروف فان الاحاديث علم واسع جدا وله رجاله المتخصصين فيه
وبما اني غير متخصصه ولادارسه فمن الممكن اتابع عشان افهم واعرف
تانيا
بعد المقال وقرات عديده تكتشف ما ال اليه تفكير هؤلاء من رفض كتاب البخاري ثم
رفض السنه القوليه وبتر التراث الاسلامي الي القران فقط
ثم تفسير القرآن حسب الهوي مثل فتوي زواج المسلمات من اهل الكتاب او غيرهم وهي الطامه الكبري
وساعتها تبقي ايات القرأن هوي لمن يريد
تحريم زواج المسلمه من غير المسلم هو ان الزوجه الاضعف لن تستطيع غالبا الحفاظ علي دينها في وسط غير اسلامي وكذلك فان نسلها سيتبعون حتما دين ابوهم وهوما سوف يسفر عنه مسلمه لها اولاد يهود او نسيحيين وهو ما ينتفي مع قصد الاسلام بنشر رسالته
اخيرا اعتراضك علي نشر الموضوع اتفهمه واحترم صدمتك من ما قرات ولكن حتي نستطيع التفكير والرد علي هؤلاء في ما ذهبوا اليه
وهناك حديث عن الرسول
بما معناه
اننا نتفرق اخر الزمان علي بضع وسبعون شعبه كلها في النار الا واحده
تحياتي

بنت القمر يقول...

Desert cat
يا عزيزتي العقول تكون علهوي اصحابها لكن اللعب في منطقه الدين خطير جدا رجاء اقري ردي علي مهند
بالاضافه علي حكايه تمصير الاسلام وبعد حبه نلاقي سعوده الاسلام وتكويت الاسلام ولبننه الاسلام واسلام علي كل لون وكل شكل
منلاقيش دين اصلا ولاحديث صحيح نعترف بيه ولا نحتكم له
ماهو البخاري ظهر بعد 200 سنه
ولاحول ولا قوة الا باللله

بنت القمر يقول...

doha
اهلا بيكي يا ضحي اول زياره انتي عرفتي ما لم تعرفيه وما لم اكن انا اعرفه اصلا
ودا الهدف من نشري المقال
رجاءا اقري ردودي السابقه علي المعلقين تحياتي واشكر مرورك

بنت القمر يقول...

عاليا الغاليا
كسفتيني والله بزوقك تحياتي يا قمر دا انتي اللي احسن
تفضلي بقراءه ردودي السابقه
منوراااااني
علطووووول

بنت القمر يقول...

islam
ها اشترك واذا رايت ان هناك ما سوف افيد به الاخرين ساستمر اشكر دعوتك الكريمه

بنت القمر يقول...

في قلبي
اشكر مرورك بالضبط عصر فتن
وفتن خطيره جدا رجاءا قراءه ردودي السابقه علي المعلقين
اشكر موررك يا عزيزتي

بنت القمر يقول...

شهروزة العزيزة طحن
بصي يا ستي
بعد ان تتفضلي بقراءه تعليقت الافاضل قبلك وردودي عليها
اقولك ان اللعب في منطقه الاحاديث وقبول جزء ورفض اخر عمل خطير جدا لن يقبله احد ولا يستطيع احد سواء شخص واجهه او مؤسسه دينيه تحمله لا اما الله ولا امام المسلمين
بمعني مفيش لا مؤسسه تستطيع ان تفتي بكذب حديث معين ونفي نسبه الي الرسول ابدا ولا الناس ستقبل منها ذلك
وخصوصا ان الحديث له علم خاص علم الرواه وعلم الاسانيد وغيره
اما البخاري فحتي احاديثه التي اتفق علي صحتها فان تفسيرها يختلف من متخصص وعالم الي اخر
حتيي احاديث علاقه الرسول واهل بيته
لها اكثر من وجه للتفسير
المهم انابتسار التشريعات والاحكام في الاسلام علي القران وعدم تفسيره علي خلفيه من معاملاته وسيرته عليه السلام هو ما ادي الي فتوي زواج المسلمات
وانتي نفسك قلتي لن تحدث مثلها في عهد الرسول
طب احنا عرفنا ازاي انه محصلتش في عهد الرسول غير من الاحاديث التي روت زواجه من ماريه القبطيه ولم تذكر ابد زواج صحابيه واحده من يهودي او نصراني الكتابيات فقط انتقلن من كنف دين اخر ليصبحن امهات المؤمنين ولتصبح ماريه اما الابراهيم ولد الرسول الوحيد
تحياتي واشكر مرورك

mohand يقول...

السلام عليكم
اختي الكريمة لم اقصد اعتراضي علي نشرك
بدليل ان المصري اليوم نشرت
والجريده اقوي منك توزيع


انا اقصد اني ذكرت كام نقطة ومع ذلك انا معترض علي مجمل الموضوع

---------------
عجبني تفسيرك عن عدم مشروعية زواج المسلمة من غير المسلم
لانها اضعف وعاطفتها قوية وممكن تتبع زوجها في دينه لانها بتحبه

ومش معني مشروعية زواج المسلم ان الاسلام هنا بيزوج الرجال علشان يطغوا علي نسائهم

لا بالعكس
لان الاسلام امر المسلم انه ميضغطش علي حد في دخوله الاسلام

اذن الاسلام عارف المسلم هيتعامل ازاي
لكن الغير مسلم ايه اللي يضمن

تحياتي

adhm يقول...


Look Who's Talking
يكفى احمد صبحى منصور شرفا ومجدا انة كان الرئيس السابق لرواق بن
خلدون
والمستشار الاسلامى لمركز بن خلدون الذى اقامتة المخابرات الامريكية ليضم بين
جنباتة اسماء من عينة سعد الدين براهيم هى منارات على طريق الحرية فرع العراق والديمقراطية فرع جوانتانامو
انجازات مركز بن خلدون
مشروع بابيس
رشاد خليفة واحمد صبحى منصور
احمد صبحى منصور مرة اخرى
سيرة حياة وقصة كفاح

د. ضياء النجار يقول...

العزيزة الشجاعة بنت القمر

شكرا لوجهة النظر المغايرة وشجاعتك في الجهر بها، واحنا وصلنا لدرجة من التطرف في الفكر جعلتنا نلغي القاعدة الفقهية البسيطة التي وضعت لإعمال حرية الفكر: ناقل الكفر ليس بكافر، وهي قاعدة وضعت عندما نشطت حركة الترجمة في الفترة العباسية من الإغريقية إلى العربية، بما كان في تلك الترجمات من أمور الميثولوجيا الإغريقية والتي تعد من منظور بعض الناس كفرا، فجاءت هذه القاعدة حتى لا يحدث انغلاق حضاري وما يتبعه بالضرورة من جمود وتطرف، لانعدام وجهةالنظر المغايرة التي تجعلك تراجع مواقفك وآرائك.

شكرا مرة أخرى ودول ليهم بالمناسبة موقع على الانترنت هو:

http://www.ahl-alquran.com/arabic/main.php

لمن أراد معرفة المزيد

ويتبقى أن الحجة تقارعها الحجة وليس الحنجرة.

عميق تحياتي

ضياء

بنت القمر يقول...

adhm
اشكرك اللينكات مهمه وعلي ما يبدو فان مركز ابن خلدون وشه شؤم علي اصحابه فاما منه الي امنفي او الي السجن
اشكرك علي اللينكات ولكن ايضا علي مايبدو ان طرح افكار شخص وتفنيدها مهم بالدرجه كما خلفيته العلميه والوظيفيه
اشكرك علي الينكات واعدك يقرائتها بتاني تحياتي

بنت القمر يقول...

د. ضياء النجار
كتبت اسفل المقال انه منقول حتي لااتهم اني باخد كوبي وبيست ترويجا لفكره معينه
تانيا نقلت اني لست قرآنيه بهذا المعني حتي لا اقع في خلاف انا في غني عنه وتوفيرا لجهد القارئ بالسباب
وحيث اني عرفت عنهم من خلال التدوين والنت ووقفت منهم موقفا محايدا لفترة واعتقد ان الكثيرين كذلك المهم بقيت علي الحياد حتي افهم
وحينما قرات المقال وصلت الي افكار الرجل واستطعت تكوين موقف
مش مهم تكون مع او ضد المهم تاخد موقف علي اساس مبني من الفهم وتوفر المعلومه
وقد كان تحياني اشكرك

قلم جاف يقول...

بعض "الموفقرين" بدأ في إعطاء القرآنيين حجماً يفوق حجمهم الطبيعي..

عن نفسي أراهم يتعاملون مع النصوص بسطحية وعدائية شديدة وبدون أدنى رغبة في الفهم والتفهم..

وأعتقد أن العدائية التي يتسم بها فكر صبحي منصور ناجمة عن العدائية التي ووجه بها في بداية حياته بسبب مؤلفاته وقت أن كان على قوة هيئة التدريس بالجامعة الأزهرية ، وفي مقدمتها كتابه المثير للجدل "السيد البدوي" وغيره.. ويبدو أن الرجل عبر عن ذلك لا شعورياً عندما تحدث عن ابن تيمية في كتاب هام له "العقائد الدينية في مصر في العصر المملوكي" حينما قال أن سبب التشدد في النمط الفكري لابن تيمية كان العدائية الشديدة التي ووجه بها ووصلت إلى درجة التكفير..

والله أعلم..

محمود المصرى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الاصناف ليست جديده علينا فمن قبل ظهرت البهائية وغيرها من الطوائف المنحرفة التى هدفت بالاساس لضرب الاسلام ومعاونة القوى الغربية , فالرجل يقول ان الدين ينفصل عن السياسة رغم ما فى القران من توجيهات صريحة وواضحة فى السياسة والاقتصاد والحرب وغيرها , ثم يقول مرة اخرى ان المسلم هو المسالم اما المحارب فهو كافر , طيب الرسول كان يحارب الكفار وبأمر الله فماذا يقول فى هذا ؟ خلل منهجى وعقلى واضح
اما ما لفت انتباهى حقا فهو تدليسه وكذبه فى نقل القران اثناء استخلاصه فتوى زواج المسلمة من الكتابى فهو بتر الاية ولم يكملها فالاية تقول ( اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم اذا اتيتموهن اجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي اخدان ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين ) فالخطاب فى الجزء الذى حذفه موجه لنا نحن المسلمين بقوله تعالى ( اذا اتيتموهن اجورهن ) والذى يدفع المهر هو الزوج والخطاب هنا موجه للمسلمين كما هو واضح لكن هو بتر الجزء الثانى من الاية ودلس حتى يظهر كأن الاية تقول ان طعامنا والمحصنات من المؤمنات حل لهم , وفى الاخر يقول ان اللى بيهاجوه صعاليك الانترنت وبيحطوا راسهم مع الراسخين فى العلم ,وكأنه هو الراسخين فى العلم .
صحيح ان الله لا ينتزع العلم انتزاعا لكن ينتزعه بقبض العلماء .
تحياتى