الأحد، نوفمبر 25، 2007

ثقوب في الضمير


لم ينشأ بعد المجتمع الخالي من الامراض النفسيه والعقليه ولكننا نقدر ان البلدان الناميه عاده تكون اكثر عرضه للانهاك والتوترات عن المجتمعات المتطورة ومرد هذا الي الصراع الناشب بين التحديث و الاصاله وبين التقاليد الموروثه والوافد من ثقافات العالم المتقدم

الانسان في المجتمع النامي عرضه لرياح عاتيه مستمره من الافكار والثقافات الغربيه عبر قنوات الاتصال التي جعلت من العالم كله قريه صغيره ونحن بحق نعيش في ظل ثورة دائمه في العلوم الاتصال والبحث تقتحم حياه فتصل الناس بدون استئذان وغايه ما يصبو اليه عضو في المجتمعات الناميه ان يحتفظ بتوازنه امام تلك الافكار ويحاول التكيف فتصدة فرامل التقاليد وهكذا تنشأ ثنائيه التفكير بين المتطور والتقليدي مما يؤدي الي صراع حاد

يأبي لبعض ان يعترف بهذا بل يشيع البعض ان علاج توترات النفس والعقل لا سبيل له الا بالدين ومع ان العلاج بالدين مدرسه قديمه قد بدأت برجال الدين والكهنوت والفلاسفه قبل ان ينتمي العلاج النفسي الي غيرة من العلوم الطبيه فقد كان اعتقاد رجال الدين والكهنوت ان مرضي النفس والعقل هم ضحيه للسحر او ضعاف الايمان او تقمصتهم ارواح شريرة اما الان فقد تخلي رجال الدين والكهنوت عن دورهم تدريجيا بعد ان عرف المرض النفسي والعقلي طريقه للطبيب
ومع ذلك فان العلاج الديني المقصود به تقويه اراده الانسان والصبر علي تباريح الحياه مادام فيه نفس يتردد وان التخلص نهائيا من هذه الالام لن يتحقق الا في الاخره فاذا كان الانسان يتحمل الالامه صابرا فأن مرد ذلك لانه مقتنع سلفا بأن هذا قدرة وتلك مشيئته سبحانه وتعالي

وللعلاج النفسي الديني لا شك ان هذا الفكر في القوم المؤمنين يساعد مساعده كبيره في تخفيف الالام فالعلاج النفسي الديني ما هو الا استخدام حاذق للقدريه والاتكال علي الله...وهي عمليه نفسيه ايحائيه تعادل العلاج النفسي بالكلمه وهو العلاج النفسي التحليلي او المساند فالعلاج النفسي الديني يمكن ان يقوم بالوظيفه نفسهاوهي التنفيس والارشاد وهي المقومات الثلاثه ويعادلها الاعتراف في الدين المسيحي

اما الطب النفسي فليس علاجا كلاميا بل هو 80 في الميه علاج طبي ودوائي وكهربي
توجد بعض الامراض النفسيه سببها صراعات بين الانسان وذاته او بينه وبين المجتمع يعجز عن حلها وهنا يمكن ان يكون الالتجاء الي الله مخففا من هذة الالام ولو بالايحاء

واتعجب ممن ينادوا با اعلاج الديني للمدمن والمدمن بطبيعته ليس له قيم ولا ضمير من القيم والخلق مما يدفعنا ان نسلك هذا الاتجاه وبعض انواع المدمنين لاتتحكم فيهم سوي الغرائز ولا ضمير ولاقيم افهم فقط ان يكون بالنصح والتبصير والايحاء لمن يكونوا يتمتعوا بالدفع الذاتي الكافي امام الانحراف وقد اضطروا الي طلب العلاج امام محنه مرضيه شديده

دكتور: احمد عكاشه.....كتاب ثقوب في الضمير

هناك 23 تعليقًا:

mohand يقول...

السلام عليكم

لم يعجبني اغلاقك للنقاش في البوست الماضي

ولكن احترم وجهه نظرك للنهاية
لست من من يحجر علي اراء الاخرين

-------------------

العلاج بالدين متوارث منذ بدء الخليقة

اعتقد انه احتياج منا للراحه النفسية

تحياتي

يا مراكبي يقول...

إختيارك للموضوعات الأخيرة منتقى بعناية ومثير للجدل فعلا .. لكن أنا أحب أرجع للقصة اللي إتنشرت من إسبوعين لما بطلة القصة كانت هتسيب البيت وجالها بوكيه الورد قبل ما تنزل

موقف بجد مؤثر فعلا .. وبالذات اللي عملته بعد كده .. رجعت فتحت النور والدنيا بعد ما كانت قفلت كل حاجة

اسكندراني في الغربة يقول...

انا بس جي اسلم

و ليا ملاحظة صغيرة يا ريت تقبليها بصدر رحب

هو لية اخر بوستاتك من النوع الي بيدور على مناقشات و اختلاف اراء و مين صح و مين غلط


يمكن علشان غبت فترة و رجعت لقيت جوالمدونة غريب شوية

يمكن


تحياتي

الطائر الحزين يقول...

الدين مدخل وليس دواء يتجرعه

مجرد التلسيم بان ما فعلته ذنب هذا اول بداية للعلاج

تحياتى

Sherif يقول...

بعدنا كثيرا عن العلم وهذه هى الطامة الكبرى

أى ديانة هى صيانة نفسية تساعد الانسان على العيش فى سلام مع نفسه

لكن الاديان ليست قواعد علمية ولاكان هذا دورها .. وانما دورها أخلاقى وقيمى بحت

من هنا يأتى الاصطدام .. وأى عالم دين فى أى ديانة لو سألته يقول لك .. هذا لأن ايمانك قليل

بهذا للأسف .. أكثر الأمم تشددا فى أى مكان .. هى أكثرها تخلفا .. والعكس صحيح ..

كما أن هذه الأجواء الصعبة التى يفرضونها .. لاتجعلنا نستمتع بالحياة التى أرادنا الله أن نعيشها ..

آسف للإطالة .. ويسعدنى أن تشرفينى فى مدونتى

Sherif يقول...

بعدنا كثيرا عن العلم وهذه هى الطامة الكبرى

أى ديانة هى صيانة نفسية تساعد الانسان على العيش فى سلام مع نفسه

لكن الاديان ليست قواعد علمية ولاكان هذا دورها .. وانما دورها أخلاقى وقيمى بحت

من هنا يأتى الاصطدام .. وأى عالم دين فى أى ديانة لو سألته يقول لك .. هذا لأن ايمانك قليل

بهذا للأسف .. أكثر الأمم تشددا فى أى مكان .. هى أكثرها تخلفا .. والعكس صحيح ..

كما أن هذه الأجواء الصعبة التى يفرضونها .. لاتجعلنا نستمتع بالحياة التى أرادنا الله أن نعيشها ..

آسف للإطالة .. ويسعدنى أن تشرفينى فى مدونتى

فى القلب يقول...

العلاج النفسى عن طريق الدين أنا بشوفه كتير مجدى

وبيخفف كتير أنا شخصياً معيشه نفسى بيه

الموضوع جميل اوى يا قمر ومهم جداواختيارك موفق

عدى النهار يقول...

مافيش شك إن التدين الصحيح بيعين الإنسان على التعامل مع المحن التى قد يمر بها. وطبعاً كلام أحمد عكاشة لم يأتى من فراغ

حتى بدون محن ، اللهم عافنا جميعاً منها ، أجد شخصياً عن تجربة ومشاهدات أن التناول السلس لمواقف الحياة من منطلق الحلال والحرام كجزء من الشخصية وبدون تعنت وفذلكة يسهل الأمور ويسد أبواب كثيرة لمشاكل وأزمات قد تكون بداية لأمراض نفسية

Eman Eltaher يقول...

موضوعك جميل و هادف جدا
بجد فعلا اصبتى ف اختيار موضوعك
و عايزة أقولك انه الموضوع اللى قبله شدنى جدا
و بجد معبر جدا
ما شاء الله عليك .. للأمام دايما يا قمر
معلش على غيابى .. عندى ظروف ملخبطة جدا جدا مخليانى مش عارفة أدخل النت من ساعة ما نزلت الموضوع
ربنا يعين الكل

أجمل تحياتى

Eman Eltaher يقول...

نسيت أقولك ان مدونتك بجد تحفة فنية
عجبتنى اوى الرسمة اللى فوق

ذو النون المصري يقول...

انا قرات كتاب الدكتور عكاشه عن مكتبة الاسره و اعجبني جدا تعبير ثقوب في الضمير
التعبير بليغ جدا لان فعلا ضميرنا الشعبي الان في ثقوب مررت اشياء كثيره لم تكن تمر من هذا الضمير قبل سنوات و اخاف لان هذه الثقوب تتسع
حتي كاد ضميرنا يتحول الي خرقه باليه
شيء مخيف جدا ان تصبح دولة فجر الضمير تعاني من ثقوب في ضمير ابنائها

عاليا حليم يقول...

احييكى بجد يا عزيزتى بالتطرق لموضوع العلاج الدينى رغم مهاجمة الكثير من الاعلاميين له بحجة انه نوع من انوع التخلف او الخرافات زى ما تقولى بقت نغمة او موضة ما تعرفيش ايه زى نغمة ان الحجاب تخلف

خالص و احب تحياتى

على فكرة البوست الى فات عجبنى اوى كلامك صح هو ده واقعنا فعلا

عاليا حليم يقول...

على فكرة بالنسبة لموضوع الى فات انا لاحظت حاجات زيك كده برده ضغطت على نفسيتى فعلا انا حاسة بيكى دانتى حتى ما جبتيش الى بيحصل كله علشان الى اضايقوا منك بس ، مش عارفة هما بيضحكوا على نفسهم الرجالة دول و لا علينا

بنت القمر يقول...

مهند
اسفه علي الرد المقتضب بس بعض الردود كان مستفز جدا
ولم اكن اصلا في افضل حالاتي
واتخنقت من سخريه البعض
وعموما انت اخي الفاضل
اتشرف بمرورك دائما
تحياتي

بنت القمر يقول...

يا مركبي

اشكرك جدا يا رب اكون عند حسن ظنكم وافيدكم بما اقرأ
من دواعي سروري العميق انه الاقي حد متابع وبيربط افكار البوستات ببعض
وعموما بالنسبه للقصه الاخيرة انشاء الله هافتح الانوار بس ما زلت في انتظار حامل الورد ويمكن اخدها من قصيره واجيب ورد بلاستك وخلاص
تحياتي يا عزيزي

بنت القمر يقول...

اسكندراني في الغربه
اولا الله يسلمك
تانيا ليه بس كدا يا عم دا انا حتي مش بحب الخناقات ومش بطول بتخنق من الجدل جدا
يمكن بوست حق ايه بس
لكن الباقي مقالات منقوله
مش ارئي خالص انا مش صاحبه فكر انا طالبه علم بحب الناس تشوفني كدا
عموما ها احاول ادقق اكتر
تحياتي

بنت القمر يقول...

الطائر الحزين
اولا تحياتي واهلا بعودتك التعليق عندي بعد غيبه
تانيا
الدين مش دوا صح بس حكايه الذنوب دي والتوبه منها يعني ممكن اختلف مع حضرتك في الالام للبشر صعب تكون ذنوب ومحن يمر بها الانسان زي فقد الاعزاء او خساره المال او خلافات الازواج
او عقوق الابناء
ددي الايمان بقضاء الله وقدره يساعد علي تحملها ولا يحلها الدين ولكن يعين علي تحملها فقط
تحياتي ةاشكر مرورك

بنت القمر يقول...

Sherif
عالم الدين الحقيقي لا يدفعك الي الشعور الدائم بالذنب ولا يقض نومك بالتخويف من عذاب الضمير والتخويف من العقاب
ولا يحملك من المحرمات والممنوعات ما ينغص عيشك با يريك ان ابواب الرحمه دائما مفتوحه وام
قل من حرم ما احل الله لكم وغيره من الايات الناهيه عن التشدد الذي يحيل الحياه الي حلقه ضيقه خانقه
تحياتي واشكر مرورك وهي مدونه محترمه جدا سعدت باكتشافها
تحياتي

بنت القمر يقول...

في قلبي
اشكر مرورك يبدو ان الرضا علياحوال الدنيا والاعتصام بالصبر هو الخط الفاعي الاخير حول كل ما نواجهه من سخافات البشر
وضربات القدر ومحن الحياة
تحياتي
منورراني اختي العزيزة

بنت القمر يقول...

Eman Eltaher
ايمان الطاهر مش عارفه ليه بحس بمشاعر اموميه تجاهك يا عزيزتي
والله بحس انك زي بنتي وبحبك جدا
اولا اشكرك تانيا ما تغبيش عشان بتوحشينا
تالتا دا لينك لموقع تيمبليتات احسن

من بتاعي كمان
http://www.pyzam.com/bloggertemplates/category/general

بنت القمر يقول...

عدي النهار
يا عزيزي بحترمك جدا وتعليقك بصراحه لااجد احيانا بعده كلام او تعليق بس زي ما قلت قبل كدا بعض المحن بتكون ناتجه مش عن اختيار مابين الحلال والحرام
ولكن عن محن فشل مالي او وظيفي اوخلاف زوجي اوناتج عن محنه مرض
الدين يساعدني فقط علي تحمل والصبر فقط ولا يقدم لي وصفه حل
ولكن الحل يكمن في التسليم بقضاء الله والنظر الي الحياة علي انها رحله فقط
وان الراحه الابديه هي في نهايه الحياة عند لقاء الله
تحياتي يا عزيزي

بنت القمر يقول...

ذو النون المصري
ماشي يا عم نون الكتاب فعلا من سلسله الاسرة والطفل وب2 جنيه وكان في مكتبه اهلي وجمعت الواده اصدارالت المكتبه وهددت بانها ها تشحتها لو ما اخدتهاش بيتي عشان ها تلم صراصير
هههههههههههههه
ههههههههههه
اشكر مرورك وما شاء الله عليك سووووووسه قرايه تحياتي
اشكر مرورك دايما

بنت القمر يقول...

عاليا حليم
تصدقي يا بت يا عاليا واسمحي لي اشيل الكلفه اني لما بسمع حليم بفتكرك هوا دلوقتي
ربنا يرحمه ويسكنه جناته يارب وتكوني معاه
تانيا يا ستي اللي يهاجم يهاجم والي يتشنج براحته
محدش عاجبه حاجه
الشاي بيجيب قرحه معده وانيميا وشويه طله بيحارب الكولسترول ويوسع الشرايين
يا عزيزتي استخيري الله واستفتي قلبك وعقلك
تحياتي