الأحد، فبراير 10، 2008

التدين المنقوص.........فهمي هويدي


لماذا شاع الفهم المنقوص للدين؟

لماذا اصبحنا في مواجهه تدين يفصل بين الدنيا والدين بين العمل والعباده بين الناسوت واللاهوت

ان الفهم المنقوص هو حصاد تربيه اسلاميه قاصرة لقد زرعنا في ضمائر الناس الفهم الاخروي الانسحابي للدين فجاءت الثمار من جنس العمل

لقد كانت قسمه التعليم الي ديني ومدني بمثابه تأسيس لذلك الحاجز المقام بين الدين والدنيا وقد افرزت القسمه ثقافتين متباينتين.

احداهما تتعامل مع الدنيا بمختلف مجالاتها والثانيه مع الاخرة بتنوع ابوابها وهو ما اعتبر بحق ضربه قاضيه للثقافه والدين الاسلامي ابعدت الحياة عن الدين والدين عن الحياه

في عصر الثقافه الموحده ظل عالم الاسلام يتعامل من خلال تجربته الموحده مع ثقافه موحده ذات تخصصات مختلفه ابن سينا الفيلسوف الطبيب والرازي الصيدلاني وابن الهيثم عالم الفيزياءوالغزالي الصوفي المتكلم والجاحظ الاديب والشريف الادريسي الجغرافي

في عصر الثقافه الموحده كان الازهر يدرس لطلابه الفلك والطب والرياضه حيث تولي هذه المهمه اليهودي موسي بن ميمون وكانت ابوابه مفتوحه للاقباط اللذين كان بعضهم يقبل علي دراسه العلم المنطقيه واللغويه والشرعيه

وفي عصر الثقافه المزدوجه كانت قضيه ادخال العلوم الحديثه الي منهاج الدراسه الازهريه موضوع صراع طويل بين شيوخ الازهر حتي القرن التاسع عشر..حتي فشل الامام محمد عبده في ادخال علم الطبيعه والفيزياء ليكون ضمن تلك المناهج رغم انه اسماه <علم خواص الاشياء التي اودعها الله في الاجسام> وعندما افلح الامام ان يكون مفتيا_في اقناع صديقه حسونه النواوي شيخ الازهر بأضافه بعض العلوم العصريه {الجغرافيا والرياضيات والتاريخ}

الي مناهج التدريس فان شيخا اخر تصدي لهذه المحاوله بضراوة هو الشيخ عبد الرحمن الشربيني واعلن في الصحف المصريه1905ان الذي حدث من شأنه هدم هذا المسجد العريق ويحول الي مدرسه فلسفه وآداب تحارب الدين

وفي تلك الظروف توجه الشيخ محمد الامبابي الي شيخ الازهر بفتوي ما قولكم _رضي الله عنكم هل يجوز للمسلمين تعلم العلوم الرياضيه مثل الهندسه والحساب والهيئه والطبيعيات وتركيب الاجزاء المعبر عنها بالكيمياء بما ينبغي عليه زياده القوة للامه وما تجاري به الامم المعاصره لها في كل ما يشمله الامر بالاستعداد

اصبح بعدها الدين فقرة في اعلامنا وحصه في مدارسنا والكل بادي السأم والملل والكآبه


هذا المناخ الثقافي العام اسهم في تخريج اجيال قليله المعرفه والعنايه بأمور ادنيا وهموم الناس لان انفصال الفقهاء عن الواقع الحياتي له تاريخ وثيق الصله بسجل الاستبداد السياسي ومراحل الانحطاط في تاريخنا

وصرنا نتعامل مع مدرسه كامله للدعوه تتكلم في عزله عن الواقع

***********************

تلخيص واختيار بنت القمر

يتبع

هناك 7 تعليقات:

عباس العبد يقول...

حلو الكتاب ده
بجد انا حستنا بوستين تلاتة لقيته شديد
حنزل اشتريه

Sherif يقول...

التلخيص وأسلوب العرض جميل وواقعى ..

نحن نحتاج بشدة الى خطاب جديد لكل الاديان .. يوائم العصر الحديث واحتياجاته ولا يخاصمه .. ولا يضع أى مفكر أو باحث فى اصطدام مباشر مع الذات العليا جل جلاله بلا موجب

تحياتى

عدى النهار يقول...

إنشاء الله أقرأ الكتاب. لعل هويدى أشار فى كتابه للأسباب التى أدت إلى القضاء على الثقافة الموحّدة أو الثقافة المتكاملة كما أشار إليها محمود شاكر فى كتابه رسالة فى الطريق إلى ثقافتنا

إختيار موفق لنقطة هامة جداً لأن مشاكلنا - فى رأي - فى أسلوب تفكيرنا قبل أى شىء آخر

Nsreen Bsunee يقول...

زى ما قلت لنون المصرى قبل كده
تلخيص الكتب مهمه صعبه جدا جدا ومحتاجه تركيز وجهد
منتظره باقي الكتاب

بنت القمر يقول...

عباس العبد
اوكيه بس هو فصول منفصله ها احاول انزل افضلها
**************
شريف
الكتاب رائع لو معندكش موقف مسبق من الكاتب
تابعه هنا

الطائر الحزين يقول...

رائع

فى انتظار البقية

تحياتى

ذو النون المصري يقول...

الكتاب ممتاز جدا و انا توقعت انه لازم يكون مميز لانه لكاتب مميز جدا
لكن ما اعجبني اكثر هو طريقة الاختصار الشديده جدا
لاني اعتقد ان اختصاراتي طويله جدا و ممله احيانا
هحاول اعدل مختصراتي القادمه كي تكون اقصر
تحياتي