الأحد، يناير 20، 2008

حينما كنت ذئبا


حين كنت ذئبا في الماضي كنت انطلق مع قطيع الذئاب كل صباح ابحث عن فريسه اسد بها جوعي واطعم بها صغاري كنت اشرك بقيه القطيع في العمل واخذ في النهايه حصه محدوده منها لااتعداها ابدا ولا اكل منها قبل ان يشبع صغاري

وحين تحولت روحي الي عصفورة كنت انتقل من غصن الي غصن في كل صباح ادعو الله ان يطعمني ورغم ان جسدي كان هزيلا صغيرا الااني كنت اعمل بكل نشاط ولم اتواكل ابدا علي احد في اعالتي فكنت اجمع القش واصنع العش واجلب الحبوب للصغار و امضع الطعام ثم اضعه في افواههم الجائعه

وبعد فترة تحولت الي ثعبان وحينها كنت اختفي في جحري طوال النهار لاؤذي بقيه الكائنات وحين كنت اخرج منه لجلب فأر اوكتكوت لاكله لم اكن الدغ ابدا الا من يعترض طريقي منهم ولم امد يدي بسوء الا من حاول اذيتي

اما حينما صرت نحلة فكنت اعمل طوال النهار مثل الاخريات من النحل لم يتسرب الي نفس كبر او غطرسه اني لي ادني ميزة تفوقني عنهم وتجعلني استحق ان لا اعمل او ان اترأس الاخرين واصدر لهم الاوامر فكنت فردا عاديا في خليه النحل مجرد نحله

وبعد ان صرت طاووسا ذو الالوان جميله وريش زاهي لم استعرض الواني واتفاخر بريشي علي انثي طاووس اخر لاسلبه اياها او اشاغلها عنه مهما كنت اطمع فيها او اظنه غير جدير به

اما عندما كنت حمارا فكنت افهم دوري وما منحني اياه الاله من قوة لحمل الاثقال ومساعده الانسان بلا كلل مهما آذاني وسخر مني ومن نهيقي الذي اقسم اني لم اضايق به احدا الا متألمااو مذعورا منه

وكنت اخجل من صوتي كما اني كنت اتفهم حقا حجم عقلي ولم افتي يوما بما لا افهم فقد كنت مجرد حمار وبداخلي رضا كبير بدوري في الحياة

وحين تسللت روحي الي جسد كلب كنت متفانيا في خدمه صاحبي وفيا له لم اعض ابدا يد امتدت لي بمعروف او ربتت علي او منحتني طعاما

وحينما كان صاحبي يموت كنت احزن لفراقه شهورا طويله وغالبا ما تبعه كمدا والما لفراقه

وبعد ان سكنت روحي جسد بقرة كنت اعيش راضيه امنح الصغار اللذين اعرف ان مصيرهم الذبح مثلي وامنح اللبن واللحم للانسان الذي كنت اعرف انه جلادي وذابحي ولكن كنت اؤدي دوري ووظيفتي تماما بدون ان اركله يوما او اقطم يده اللتي تضرب ظهري وانا اعرف ان تلك اليد ستقتلني وتقتل صغاري حتما يوما ما

وحين عادت روحي الي جسدها الادمي تجردت من تلك الفضائل جميعا فأنا مجرد انسان له نقائص عديده لا يستطيع ان يغيرها او يكون انسانا بدونها

هناك 28 تعليقًا:

Abdou Basha يقول...

كلام جميل، بس حاسس انه ممكن كمان يتكتب بالعكس، يعني اللي مكتوب حاليا سخط على عيوب الانسانية، بتهايألي ممكن نعمل العكس، بس طبعا حد تاني بقى يكون فرحان جدا انه انسان يبقى يعمل كده بعيد عننا
:D

Ragi يقول...

والله دى فكرة جميلة لكل السيدات لترضى ادم الخاص بها وهى ترضى نتيجةالتغير الجذرى فى الشكل والمضمون
بس بشرط ان روحها تتناسخ مرة فى جسد اسود ابنوسى املس لامع ومرة فى جسد شقراء سويدية بعيون زرقاء سماوية ومرة ايطالية من نابولى بكل الحرارة والاونطة بتاعة البحر المتوسط ومرة اسكندرانية من بحرى بعيون جريئة ولسان متبرى منها وهكذا
بس المشكلة ان روحها لا تتغير وهذه معضلة يبدو انها غير قابلة للحل فلو تناسخ الجسد بارواح مختلفة يبقى ياروحى عليكن

mohand يقول...

السلام عليكم

ايه كمية الحيوانات دي


لخبطتيني

بس الصراحه فكرتها حلوة

تحياتي

شـــــهــــروزة يقول...

الإنسان اضأل من أن يقارن بتلك المخلوقات الرقيقة السامية التى خلقت ليعمل هو على تحقيرها وتسخيرها وقتلها فى النهاية


قال انسان قال

عاليا حليم يقول...

مش عارفة أقولك أيه ..... انا عينى دمعت فعلا الحيوانات و الطيور و الحشرات أفضل حياة منا

كنت كتير و انا بصلى بتمنى اكون اتخلقت ولد عشان يبقى ليا حقوق و اقدر احقق احلامى و اقدر اقول بحب من غير ما حد يقول عليا قليلة الادب

لكن بعد مقالك اتمنين اكون كل دول و اكثرهم الذئب لانى بحبه ده كائن مظلوم من قديم الازل
لك للاسف أنا و لا واحدة من دول يا بختهم احسدهم احسدهم من كل قلبى
--------
أسفة ع الاطالة لقيت نفسى بفضفض شوية

maii omar يقول...

مساء الخير عليكي
أحب الأول أحييكي...زرت مدونتك صدفة أؤكدلك إتهاهاتتكرر بإذن الله
كلامك مؤثر وبيصحي حاجات كتير ماتت جوانا وسط تفاصيل الحياة المزدحمة أوي أوي..
:)

DantY ElMasrY يقول...

مع احترامى لكل الحيوانات كانت صدفة جيدة أن كنت إنسانا
ذاكرة ضخمة ورصيد خبرات يتراكم مع الزمن
طبعا أنا بتكلم عن نفسى مش عن الأنسانانات التانيين
ودا لا يعنى أنى راض عن نفسى بشكل من الأشكال
عندى عشرة طويلة مع الدجاج .كان عندى قطيع من 16000دجاجة مع اهتمامى بعلم نفس الحيوان ومحاولة مجنونة لفهم لغة الجسد عن الحيوان
الحيوانات فيهم الطيب والشرير فى نفس النوع أنا لقيت دجاجة شريرة ودجاجة تانية اهبل منها مافيش
ولاحظت التصرفات الطفولية الساذجة من الكتاكيت
عندى خبرات تانية مع الحمير والخيل لو عرفتيها تضحكى ضحك يملا سبع مدونات
ماتندميش انك انسانة لأنه أحسن
تحياتى

بنت القمر يقول...

عبده باشا
مفهمتش تعليقك يعني ايه بالعكس؟؟
انا بنتقد سلوكيات انسانيه ممكن نعيبها علي الحيوان ونسبه بيها رغم ان البشر لهم مساوئ اكتر من الحيوان بكتير
مش سخط ابدا علي كوني بشر الحمد للله






_____________________---
راجي
فكرة تناسخ الارواح او غرورنا الانساني بكونا بشر افضل من بقيه المخلوقات رغم ان العكس ممكن يكون هو اللي صحيح
فكرة جاده
حضرتك رضيت عليها بهزليه
وزعلتني
انك خدت الجد بهزل
اشكر مرورك

بنت القمر يقول...

مهند
كميه الحيوانات دي بنشتمها رغم انك لو فكرت تلاقيها مليانه صفات حميده وراضيه بدورها اللي خلقها ربنا ليه
وكمان احنا بنهزء بعض بيهم
رغم انه صفاتهم ممكن تغيب عن بشر كتير
مبسوطه انه لاقت اعجابك
اشكر مرورك
**********************


شهروزة
شفت الحيوانات طيبه ازاي يا اش الحيوانات مش بتقتل بعض ولا تسرق اكل بعض ولا ترمي عيالها علي الرصيف او في الملاجئ مش بتبيع دم فاسد ولا بتطعن في شرف وسمعه بعض
شفتي بقرة بتقول علي بقرة تانيه انها ماشيه مع بقرة تالته؟؟ ولاقطه بترمي ولادها قبل ما تكمل رضاعه علي الرصيف؟؟
عمرك شفتي كلب بيسرق اكل مراته الكلبه
عمرك يا اش؟؟
عمرك؟؟

بنت القمر يقول...

عاليا حليم
منورة يا علول
بصي اقري ردي علي شهروزة لان ده نفس الكلام اللي عاوزة اقول هولك
انتي بتحبي الديب انا كان نفسي اكون نحله
والله كان نفسي اكون نحله متعرفيش ليه؟؟
بحب النحل اوي
وبحس اني كنت نحله وقلبت علي ست
مبسوطه ان الفكرة وصلتك وعجبتك
باي ملاك التدوين وما تغيبيش كتير
*********************




مي عمر
انتي نورتي المدونه اول زيارة وانا جايه ابص عليكي دلوقت اهلا بيكي ومنورة وان شاء الله تتكرر
ومبسوطه ان البوست عجبك
اشكرك

بنت القمر يقول...

دانتي المصري
انا مش ندمانه ابدا علي كوني نسانه بس لما البشر تتوحش وطباعها تبقا قمه في النداله والسوء
ويفتكروا نفسهم يا ما هنا يا ما هناك يبقا ايه؟؟
لما الانسان يطعن صديقه في ضهرة او يسرق منه وظيفته او حبيبته او ينصب عليه يبقا ما حصلش الحيوان والحيوان احسن منه
ابقا اعمل بوست عندك عن خبرتك مع الحيوانات خلينا نضحك طيب
عشان اليومين الضحك عز خالص زي العيش والبنزين
واوعدك ها استني البوست ده وها اضحك كمان
اشكر مرورك

e7na يقول...

الى جانب امثلتك صديقتى العزيزه
أحس بالخجل حينما ارى النمل ونظامه وجماله

e7na يقول...

نسيت أقول ان فكرتك جميله جدا كالعاده

Ragi يقول...

بنت القمر
هو انا اقدر ازعلك ؟
الحقيقة انا لبست الجد ثوب كوميدى شوية بس لو قريتى التعليق مرة اخرى يمكن تكتشفى الفكر اللى بين السطور
انا اعتقد دائما ان السيدات غير راضيات عن شكلهن لذلك دائما يحاولن تغيير شكلهن ويتركن الجوهر او الروح
فالتخينة تعمل ريجيم عشان تخس والقصيرة تلبس كعب عالى عشان تطول والسمراء تصبغ شعرها اصفر وتحاول تفتح لون بشرتهاوهكذا طول الوقت
ولو اولت السيدات بعض الاهتمام لروحهن فتقرأ كتابا او تسمع موسيقى راقيه او تحضر لقاء يناقش موضوع جاد لسمت بروحها ولتعددت مواهبها واكتشفت ابعادا كثيرة فى شخصيتها تثرى الحياةولظل جسدها هو هو بدون تغيير
اليس ذلك افضل من رحلة التيه التى تمر بها الروح من جسد طائر الى جسد حشرة ثم الى جسد حيوان؟
هذا ماكان يدور فى عقلى عندما قرأت الموضوع الذى تاملته وانا فى غاية الجدية غير عابث ولا هازل
فمثلك لا ينفع معها العبث ولا الهزل فانا اعرف قدر الناس اصحاب الفكر مثل حضرتك واداوم على زيارتك للاستفادة والافادة ان كان هناك مجال
لكن حانقول ايه ؟ هما الستات زى ماهما عمرهم ما يتغيروا ابدا :)))

صوت من مصر يقول...

حينما كنت فار كنت بخاف من ان الثعبان ياكلنى وحينما كنت بقرا كنت اخاف من الانسان يجوع فيذبحنى لياكلنى حينما كنت انسان كنت اخاف من العمر ليسلبنى حقى ؟ وعجبى
تدوينه جميله فعلا

بنت القمر يقول...

راجي
كلام مقدرش اقول حاجه عنه وتبرير ذكي جدا
لولا ان حضرتك قلت من اجل ارضاء ادم!!اعتقد اني لو قرأت كتابا وكتبت قصه وسمعت موسيقي راقيه
وعملت مدونه اتعلم فيها ومن خلالها اذن انا مختلفه ولست مثل باقي القطيع المهووس بالبياض والطول والشكل المتقولب في نموذج هيفا او نانسي(وان كان الله من علي بما احمده عليه طوال النهار والليل من خلقه حسنه وشكل مقبول حسب الاخرين)لكن لوبعد كده ادم بص برة للسويديه ولا الافريقيه يبقا هو الخسران
فكرة التقمص هنا كانت يعني نوع من الفانتازيا
ودي اسطورة موجوده عند شعوب كتير
بس انا رصدت من خلالها فضائل حيوانات ومخلوقات كتير نترفع عنها عارف كتبت القصه دي لي لو تسمح لي بعد حكايه الولد اللي كان عاوز يهاجر فرنسا وركبوة علي عجل الطيارة وطبعا وقع ومات مش عارفه حضرتك تابعت الخبر و لا جابه وائل الابلااشي في الحقيقه
انا حلمت بالولد ده
بجد حلمت وانا نايمه بيه وتخيلت لحظاته الاخيرة وهو بيموت مات من الخوف والبرد والاختناق وتخيلت جلاديه وذابحيه اللذين سرقوا ماله ووضعوة في رحله الموت
اد ايه الناس اتوحشت
وتحجرت قلوبهم عيب نقول حيوانات الحيوانات مبتعملش في بعض كده
ما بتقتلش بعض عشان الفلوس
دي الفكرة
عشان الخواطر دي كلها كانت في بالي زعلت!! ادم مين بقا اللي ها نعمله عجين الفلاحه دة؟؟
وان كنت تعيب علي بعضهن الهوس بالشكل دون الروح فاعذرههن سيدي الفاضل فبعض الاودام لا يطلبون سوي النموذج اللبناني واذااتكلمت معاه في كل ما هو راقي من فن وادب وعلم احوال المجتمع انصرف زاهدا عنها يعني ارضاء الرجل والله غايه لا تدرك او ارضاء الانسان عموما
المهم
مفيش زعل ولا حاجه وحضرتك زائر واخ فاضل تنور اني تايم
تحياتي

Nsreen Bsunee يقول...

قمر ازيك
فى اعتقادى ان الروح دى متخلتش عن فضائلها فجأه لما استقرت فى الانسان
افتكر انها فى كل تحول كانت بتتخلى عن شئ وتكتسب شئ تانى
الذئب فى تحوله لعصفور تخلى عن ذكاء حاد واكتسب قدره على الطيران
وهكذا حتى وصل للانسان فتخلى عن الكثير واكتسب الاكثر

اتمنى تكونى بخير انتى والبنانيت

Ragi يقول...

وتحياتى لكى
all the time

بنت القمر يقول...

احنا
منور المدونه اشكرك جدا وانا كنت بحس لن لو لي حياه سابقه كنت اكيد ها اكون نحله
مش عارفه ليه عندي شعور اني كنت نحله
اشكر مرورك
***************




صوت من مصر
فعلا الخوف قدر مكتوب والخوف من الكبر والعجز هو الخوف الاكبر
اشكر مرورك وفي انتظار زيارات اخري
تحياتي

زمان الوصل يقول...

الحيوانات أكثر صدقا لأنّها تتصرّف بفطرتها التى خلقها الله عليها .. لا تتجمّل ولا تصطنع .. لا تأكل سوى حين تجوع و قليل جدّا حجم الطعام الذى تحتكره لنفسها أو تخزّنه ..

إحنا من زمان تربّينا على أن هناك حيوانات طيّبه و حيوانات شرّيره !! حتى كتب الدراسه لم تنج من فخ التسطيح ده .. و طبعا الحكم ده كان من وجهة نظرنا كبنى آدمين و ليس لأن الحيوانات فعلا شرّيره أو طيبه ..

فالثعلب مكّار .. ليه يا ترى؟ لأنّه بياكل الفراخ !! طيب ما دى خلقته التى خلق عليها أم يجب أن يتحوّل لكائن نباتى؟ أغلب الظن أن حقدنا على الثعلب سببه أنّه يخطف الفراخ بينما نحن من يجب أن نأكلها !! و نحن لسنا أشرارا حين نأكل الدجاج أو نقرّر أن الفرخه ليست بحاجه لمزيد من الكتاكيت فيكون من حقّنا أخذ بيضها و سلقه مرّه و قليه مرّات !!

الدجاج بقى فى حد ذاته طيب و لم أقرأ فى كتاب دراسى فى الابتدائى من يصفه بالمكر أو ينعته بالأذى .. غالبا لأنّنا نأكله و لأن ما يأكله الدجاج كغذاء من كائنات حيّه لا يدخل ضمن دائرة اهتمامنا كبشر و من ثمّ هو لا يشكّل خطوره علينا ..

سنجد الوضع غالبا متكرّرا مع الحيوانات التى نصنّفها طيبه و تلك التى نراها شرّيره .. الحيوانات الشرّيره تتعارض مصالحها غالبا مع مصالحنا كبشر !!

ذو النون المصري يقول...

الحمد لله انا خلاص عملت الجوجل ريدر بس فيه مشكله وحده
ليه عندي بتيجي اسم التدوينه من غير اسم صاحبها؟

عدى النهار يقول...

قرأت الموضوع عند نشره وإستغربت لوضعك أجمل ما فى الحيوانات من صفات فى مقابل أسوأ ما فى الإنسان.. مقابلة غير عادلة لكن واضح فى البوست إنك كنتِ متأثرة بموقف معين إتضح من تعقيبك على التعليقات

لو حصل فعلاً إن ناس خدعت ولد له رغبة فى السفر ووضعته على عجل الطائرات ، مش قادر أتصور إزاى ، فهؤلاء جمعوا أسوأ ما فى أسوأ حيوان وأسوأ إنسان

==حلوة الفكرة اللي قدمتها زمان الوصل لكن طبعاً فى إستثناءات كثيرة

osama يقول...

بين تناسخ الأرواح ... كانت للقلم فلسفة اخرى...
فلسفة اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء...
ذلك ان الانسان يرى في نفسه القوة والطغيان .. فهو يظن انه قادر على الارض بأسرها ...

حتى الوحوش في البريه لا تنهش الا لحظة الاضطرار بينما يفترس كثيرا ما يفترس الانسان الدنيا بأسرها وينام قرير العين ....
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

ثم اهي الروح اذن ربما..

بنت القمر يقول...

زمان الوصل
.. الحيوانات الشرّيره تتعارض مصالحها غالبا مع مصالحنا كبشر !!
____________________
تعليقك من افضل ما قرأات لانه يحمل نظرة اخري للامور نظرة تري منفعيه الانسان في تقييمه للاشياء الجيد منها والسئ
اشكرك جدا
تحياتي
*********************

بنت القمر يقول...

عدي النهار
برضه حسيت انها معجبتكش لانك اتأخرت في التعليق علي غير ما تعودت
افضل ما في الانسان عقله اللي بيفتخر انه ميزة عن الحيوان
طب عقل الانسان اللي بيخليه يناقش ويعارض يبتكر ويخترع مش هو برضه اللي بيخليه يرتكب الجرائم والموبقات
اللي تعافها الحيوانات
الحيوانات التي تعيش في نظام اجتماعي وسلطوي محدد تحكمها غريزة وفطرة ربانيه تجعل قطيع الجاموس لا يتقاتل من اجل الرئاسه بل تتجه غالبا نحو الافضل منهم
تجعل القطه لاترمي بصغارها في الطريق
تجعل الكلب لا يأكل يدا امتدت اليه بمعروف
يبقا ايه فايده العقل لو انحرف؟؟
واالرقي لو اختفي خلفه توحش وساديه غريبه لا مبررة ولا مفهومه
عموما اوعدك بمحاوله تقديم الافضل لاحقا
تحياتي

بنت القمر يقول...

اسامه الاديب الكبير
كان الله يعلم ما لا يعلمون وكان يعرف ان غريزة البشريه سوف تنحرف وانهم سوف يتوحشون
فكرة التناسخ هنا اوردتها من باب الفانتازيا او كمدخل الي فكرتي اللي اوجزتها في اخر سطرين
اتشرف جدا بمرورك
ومتابعة ابداعك
تحياتي

زمان الوصل يقول...

الأعزّاء "عدّى النهار" و "بنت القمر" ..

شكرا على التعليق الجميل .. و ربّما تكون فكرة نفعية الإنسان خلال حكمه على الحيوان قد طرأت على ذهنى من خلال هذه الفقره التى كتبها "جلال أمين" فى مذكّراته عن الفتره التى عاشها فى أمريكا حيث يقول فى وصفه ل "سيرك الطيور" الذى شاهده فى إحدى حدائق "لوس آنجلوس" ..


"قد ذكّرنى هذا المنظر ببلادنا الفقيره ؛ وبما صنعه بنا الرجل الغربى مما يشبه ما صنعه المروّض الأمريكى. فها هى طيور لا تقل عن مروّضها فى قدراتها و إمكانياتها ولكنّها تفوقه مهابه ؛ فهى تستطيع الطير حيث لا يستطيعه ؛ وهى تهتم بصغارها حيث لا يبدى اهتماما كافيا بصغاره ؛ وهى لا تكذب أو تنافق فى سبيل حصولها على الرزق ؛
ولكن المروّض لا يريد أن يعترف لها بفضل إلا إذا نجحت فى تقليده ؛ و استطاعت الوقوف على قدم واحده و لعبت كرة القدم ؛ و أظهرت من القدرات ما ليس لديها أدنى استعداد أو حاجه إليه"

عدى النهار يقول...

بالعكس.. أعجبت بالفكرة والسلاسة والتلقائية فى السرد وكم العاطفة الجميلة التى عبّرتِ عنها فى وصفك لعلاقة الحيوانات ببعض وأيضاً تسامٌحك مع نقائص الإنسان - وطبعاً ذلك لاينفى أن الجميع متفق أن الإنسان مفروض عليه المحاولة الدائمة للتخلص من نقائصه

كما ذكرت فى تعليقي كان واضح إنك كنتِ متأثرة بموقف معين.. لم تشيرى إليه فى البوست وقد يكون أمر شخصى - لذلك فضّلت تأجيل تعليقى لأنى قدّرت أنه ممكن يكون غير مناسب فرأي كما ذكرته هو أنكِ عقدتِ مقابلة بين أجمل ما فى الحيوانات من صفات وأسوأ ما فى الإنسان ودى مقابلة غير عادلة وممكن تظلم الفكرة التى أردتِ التعبير عنها