الخميس، مايو 15، 2008

من فضلك اجب السؤال الاتي....60سنه نكبه

بعد ما تمر به المنطقه وبعد احداث لبنان المتسارعه
واحداث فلسطين المتواصله
*********************
من فضلك اجب السؤال الاتي
هل توافق علي الانضمام مرحليا الي اي حزب او تنظيم
يناضل او{يجاهد} في فلسطين من أجل تحريرها من الاحتلال الصهيوني
مع العلم أن هذا الحزب او الجمعيه يخالفك فكريا و ايدلولوجيا
لكنه يحقق نجاح ميداني لاتخطئه العين!
مثلا حزب علي اساس ديني وانت علماني أو.. ليبرالي.. مثلااوشيوعي {اشتراكي}وأنت تفضل التوجه الرأسمالي واقتصاد السوق الحر
هل تقدم له الدعم المادي والمعنوي؟؟..
.. هل تتمني له التوفيق ولا تشارك؟
علما ان لك قد يكون لك مقدس في فلسطين أيا كنت مسلم أو مسيحي.. اشتراكي ليبرالي..سني.. شيعي..
ملحوظه:
رجاء: الاجابه مع التعليل الاجابه المقبوله تبدا بلاأو نعم يتبعها التعليل المناسب
جميع الاراء مقبوله...
جميع الاشخاص والتيارات مقبول مشاركتها ........ .............................................كنيسه القيامه
المدونه ترحب بأي رأي مع التعهد بعدم الاتهام والتخوين
علي الاقل مني
....مجرد نوع من استطلاع الرأي
تانيا:
ربما ارجئ الرد علي اجاباتكم الي اخر البوست

مع اعطأئها القدر الكافي من الاهتمام والاحترام والتقدير
تحياتي للجميع

***************
تحديث: فلسطين المقصوده ارض فلسطين المحتلة سنه 48 وإذا كنت معترفا بقيام دوله اسرائيل
اجب بلا أو نعم علي النضال في الاراضي المحتله سنه 1967
أذا وافقت علي دعم ذلك الحزب تحت شروط إبدا اجابتك بنعم مع ذكر شروطك { قبة الضخرة}

هناك 47 تعليقًا:

karakib يقول...

لا اقبل طبعا
الانضمام لهذة الكيانات هو الانضمام لفشل عمره 60 عام

محمود المصرى يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

ملحوظة بسيطة الصورة لقبة الصخرة وليست للمسجد الاقصى .
بصراحة يا استاذة بنت القمر انا اجابتى هى بالنفى , انا لا اقبل ان انضوى تحت لواء حزب غير اسلامى حتى لو كان هدفه التحرير .
اما التبرير فهو شرعى انه لا يجوز القتال تحت راية جاهلية , فلو مات الانسان تحتها مات ميتة جاهلية , وانا لو رزقنى الله طريقا للجهاد سيكون هدفى منه ابتغاء مرضاة الله وليس مجرد التحرير .

جبهة التهييس الشعبية يقول...

طبعا اقبل
على شرط واحد يبقى مش مؤمن بالتسوية السلمية تحت اي ظرف او اي بند
مقاومة وبس لحد ما تتحرر الارض كلها
بالنسبة لتيارات المقاومة اللي مؤمنة بوجود اسرائيل فدي طبعا لا ما اقبلش اشارك معاها في اي حاجة
واتمنى اني اقدر اشارك بنفسي في القتال والله
مع اني نفسي مقطوع عشان السجاير
:)
بس ممكن ابطل السجاير لو الحكاية دخلت في جهاد
لو عند المنظمة دي اي اهداف سلطوية على حساب تحرير الارض يبقى الغي
لو متقبلة فكرة وجودة دولة اسرائيل يبقى الغي

بس غير كده انا اتمنى
عندك حد؟
:)

جبهة التهييس الشعبية يقول...

صحيح يا بنت القمر
فكرة كويسة دي ان ماحدش يعلق بسخافة على تعليق زميله
انت عارفة انا ام السخافة
:)
بس في الموضوع ده مافيش داعي نسخف على بعض عشان انا فعلا عايزة اعرف معظم اراء الناس ايه؟

فاتيما يقول...

بنت القمر
السؤال دا صعب و متلغم بس و الله ليه لأ اجاوبه
بصى ممكن بس بشرط
ان الحزب او التنظيم دا يقنعنى فعليا بإدائه و مصداقيته يعنى مثلا حزبالله اللبنانى أثبت ذلك فى الحرب الاخيرة ضد إسرائيل و جمعنا كلنا على قلب واحد وراه و خلانا نحترمه و لأول مرة من ساعت ما وعيت على الدنيا أشوف راجل فيكم يا عرب بيقول لأسرائيل أنا موش ضعيف و قادر عليكى و على حماية أهلى و روحى و روح مقاتلينى بين يدى الله و لا نتمسك بالحياة المهينة و كل الحاجات اللى كنت بسمع عنها و أقراها فى السير و الحواديت الشعبية و الملاحم
الرجال دا و تنظيمه محترم و لو إنى مسلمة سنية لكن مال الدين و مال الوطن ... الوطن يساعنا كلنا
و إذا شعرت لوهلة إن هذا التنظيم أو الحزب هيحيد عن الاتفاق الضمنى الأخلاقى اللى توسمته فيه يبقى مع السلامة خلاص
و البوست دا فكرته هايلة أتفق مع الأخت نوراة فى كدا
تحياتى

nonoymm يقول...

تعرفي اول ما قريت قلت اه اوافق مش مشكلة بس تتحرر الاول وربنا يسهل
لكن رجعت تاني فكرت شوية قلت لا مش هوافق لان ايه يضمن لي احارب واجتهد مع الحزب الغير اسلامي دة وبعدها هب اتدوروا بقى يخلصوا علينا احنا المسلمين
طيب يبقى الحل اني انضم للمجاهدين المسلمين مسلميييييين
الحزب الغير اسلامي اللي هيحرر هخاف منه يخلص علي بعد كدة ويبقى الوضع هو هو ما فرقش
الاجابة كمان زي ما قال الاخ محمود اذا حصل ونلت بفضل الله الشهادة يا ترى هتبقى شهادة ولا ايه برضه دة يمنع
يبقى اجابتي لا مش هنضم مع غير اسلامي
والتعليل اهو
تحياتي

someone in life يقول...

رأيي .. لن يكون هذا ممكنا
اسرائيل اجتمع حكمائها على رأي واحد ارض الميعاد و بناء الدوله . بداخل اسرائيل المتدين و العلماني و الليبرالي و ايضا الغير متدين في نظرهم و لا يعتقد في الفكرة من الأساس . و لكن رغم الاختلاف في وجهات النظر اتحد الجميع و توجهت كل الموارد لهدف واحد و هو البناء و الوصول للهدف
بعد ذلك تصفيه خلافات الرأي فيما بينهم حتي و ان قائم حتي الأن . لكن هل للعرب قدرة اسرائيل المشتته سابقا المجتمعه حاليا ان يفعلوا شيئا تحت اي لواء مهما كان .. أشك .. من علا صوته بشء فهو لمصلحه شخصيه او لوصول لسلطة حتي و لو سحل جماجم الأخرين و بعدها ينسى الهدف تماما . الصراع و العصبية القبلية مازالت تجري في دماء العرب

راجى يقول...

اولا يجب الاتفاق على بعض تعريف بعض الكلمات التى وردت فى الموضوع مثل :
مرحليا
حزب
تنظيم
جمعية
يناضل
يجاهد
فى فلسطين ( اين ؟ فى الارض المحتلة عام 48 ؟ فى غزة ؟ فى الضفة؟ )
نجاح ميدانى
كل كلمة او مصطلح من المذكور عاليه يحتاج الى تعريف نتفق عليه ثم نفكر فى الاجابة
حنسمع ضرب نار فى المدونة على مدى الايام القادمة فماتنقليش على موضوع تانى قبل ما نقطع عرق ونسيح دم

la3lahakhier يقول...

السلام عليكم
لا لااقبل
ولن اشارك الا لمن اموت تحت رايته وانا فى يقين انه يحارب خالصا لله ورسوله

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

اولا ...البوست الى فات ردى كلة كان هزار ...وكان واضح وبالنسبة لانى شايفة دعوة للتفائل فبوضوح لان التاريخ علمنى..ان كلما ضاقت حلقاتها فرجت ..يمكن افتكرتينى من اتباع الحزب الوطنى وحزب الدنيا زى الفل ..ولكن شر البلية ما يضحك...ومش عارف حسيت من ردك انك اتضايقتى ...وشكرا,,,
----------------------
بالنسبة للبوست دة

اوافق وجدااا
على نفس شرط نوارة ان اثق بانة لن يقبل بالتسوية السلمية

وبشرط اخر ..بان لا يكون هدف هذا الحزب هو قيادة تلك البلاد بعد التحرير..بس كدة ولما انا واثق انة مستحيل فلا مانع من انتظار جودو الذى لا يجئ..وبالنسبة لموضوع الجهاد فى سبيل الله فانا لو بحارب مع جيش ملهوش ملة اساسا وانا نيتى الجهاد فى سبيل الله وتوفانى الله هانال الشهادة ان شاء الله ...لان انا بتحاسب عليا مش على المجموع ومدام انا نيتى الجهاد فى سبيل الله...فلا مانع اطلاقا من وجة نظرى انى اموت مدام دمى هايروى طريق انا مؤمن بوجودة وهايمنع قتل المسلملمين واغتصاب النساء وقتل الاطفال وترويع المسلمين وترويع الامنين مما امرنا الله بالدفاع عنهم ,,
واظن ان دة افضل عند الله من انى اقعد امصص شفايفى واقول يا حرام بس لو فى حزب اسلامى هناك وعايز متطوعين كنت اروح وبعد ما هايبقى فى حزب اسلامى هايبقى فى مسكلة تانية انك تثق فى صلاحة ..وبعد كدة هايبقى فى مشكلة اخيرة هي ان الى يعوزة البيت يحرم على الجامع وانا اخواتى عايزيزنى وماما وبعدين البلد محتجانى على اساس ان الجهاد مش فرض اصلا

وطالما فى نجاح ميدانى ...فهو افضل مئة مرة من شعارات ترفع ولا ينفذها اى فرد فى الجماعة بداء من القائد الاعلى لها وانتهاء باصغر فرد فيها...

فلو مثلا الحزب شيعى..وانا سنى فلا مانع اطلاقا ان اشترك فية ...ولو شيوعين..
فلا مانع ايضا وحتى لو هنود حمر جم يحررو البلد دى هاشترك معاهم...
وهابقى فى النهاية بحارب لربى وفى سجادى

وركوعى ,,,هابقى واثق انة معايا وهادعية لانى بحارب من اجل دينى..حتى لو اللواء او الراية الى بحارب تحتيها مش راية دينية...

بنت القمر يقول...

راجي
مرحليا يعني مؤقتا
ومش معناه لو هو حزب ديني تقبل بدوله دينيه بعد انتصاره
لو هو حزب شيوعي انك تقبل بحكمه
ده تكاتف مرحلي
حزب او جماعه اة جبهة كله ماشي اي توصيف تختاره
مثال حزب الله وانت سني
ارض 48 أوارض 67
جاوب زي ما تحب لو تحب تشارك أن شالله معنويا او تتبرع ماديافي تحرير 67 بس قول
لولتحرير ارض 48 زي نوارة والغزالي براحتك
ممكن تحط الشروط اللي تحبها بس تبدأ بآه او لا عشان هااحسب الاجابات
و مفيش ضرب نار ولا حاجه أنا بس عاوزة اوصل لنتيجه وها اقولك في الاخر ليه؟؟
يلا جاوب بقا؟
تحياتي

Nsreen Bsunee يقول...

نعم اوافق على الانضمام لاي حزب او تنظيم يناضل فى سبيل اعاده الارض الى اصحابها بشروط

ميكونش فيه اى مصالح شخصيه لاي من اعضاء التنظيم يكونو مناضلين من اجل القضيه والحق والانسانيه فقط

ميكونش فيه اى صله سريه او معلنه باي حكومه او اماره او مملكه او رئاسه عربيه

ميكونش فيه عنف ودمويه فى التعامل مع اى حد الا فى الضروره وبمنهج اذا جنحو للسلم فاجنحو والرأفه مع الاطفال والنساء والشيوخ اى كانت هويتهم

يكون فيه قناعه تامه من المنظمه وكل اعضاءها ان فلسطين فلسطينيه وللفلسطينيين فقط وكل الاديان ليهم حقوق متساويه فى فلسطين بحكم وجود مقدسات لكل الاديان فيها يعني من الاخر الارض للفلسطينيين وكل الاديان ليهم حق العباده والزياره تحت اداره فلسطينيه
يعني محدش يييجي من التنظيم يكون مربط مع السعوديه ويقولك السعوديه كانت بتمول التنظيم وفلسطين اسلاميه سنيه ولا ييجي حد يقولك فلسطين اسلاميه شيعيه اصل ايران كان بتمول التنظيم من تحت الترابيزه

ميكونش للتنظيم اى توجه للهجوم على اى شخص او رمز او حكومه يعني التركيز يكون على الجهاد والنضال والتحرير فقط فقط فقط مينشغلوش بقي بمهاجمه نصرالله ولا السادات ولا كامب ديفيد ولا عبدالناصر ولا ولا ولا اى صراعات ومنواشات شبعنا منها وطفحنا اصلا ومجابتش اى نتيجه

ميكونش لاى عضو من اعضاء التنظيم اى طموح فى فلسطين الا لو كان فلسطيني طبعا يعني يناضل لوجه الله لوجه القضيه لوجه العداله لوجه الانسانيه لوجه العداء لاسرائيل والكيان الصهيوني لوجه المسيح والعدرا لاى وجه بس يناضل ويحقق هدفه ويتوكل على الله يرجع لمكانه تانى ويسيب البلد لصحابها
يعني مش يحرروها وبعدين يقعدو يتكعاركو مع بعض عليها


كل الاجابه ديه على اساس الجمله ديه
"نجاح ميدانى لا تخطئه العين"
وعلى هذا الاساس اوافق وانضم واشارك وادعم معنويا وماديا قدر استطاعتى

بس لو مفيش اى مؤشر لنجاح ميداني فا معلش مفيش حاجه تجبرني انضم لتنظيم فاشل من الاسلاميين التكفيريين السلفيين المتعفنيين او المسيحيين المتطرفيين او الملحدين التعفنيين برضه او حتى الليبراليين المتطرفين

Desert cat يقول...

طبعا اوافق
بس يكون بعيد عن المصالح الشخصية
وبعيد عن الطائفيه
يعنى يكون الهدف الاساسى هو تحرير الارض فقط بدون اى اهداف او اغراض

Ahmed Nasr يقول...

لانضمامي بنفسي وبالقتال: يجب أن يكون الأساس جهاديا ودينيا (على الأقل)..إذ هذا هو السبب الأول لاهتمامي بالقضية..

أما لأدعم: فكل مقاتل، يحمل السلاح ويدافع عن حقه، سواء أكان جزء أم كل، فأنا أدعمه في هذه المطالبة..فهم جميعا أصحاب حق ولهم حق النصرة

رئيس جمهوريه نفسى يقول...

اى ما كان الاختلاف انه ليه نتيجه مش وسليه بمعنى رغم اخهتلافى ايدولوجيا او فكريا مع اى حد موافق على الانضمام

زمان الوصل يقول...

أجيب عن السؤال قبل قراءة التعليقات و شكرا على الاهتمام بمعرفة إجابتى :)

نعم أوافق على تقديم الدعم المعنوى و المادّى لكنّى لا أوافق على الانضمام لأى حزب حتّى لو تشاركت قناعاتى مع مبادئه و أفكاره لأنّى حاليا ليس لدىّ إيمان قوى بالعمل الجماعى ..

مستعدّه لأى توضيح إن كانت إجابتى مبهمه أو يشوبها أى غموض ..

Ahmed Shokeir يقول...

بنت القمر

السؤال الأول : بشكل عام لفلسطين أو لغير فلسطين لا أوافق على الإنضمام لأي حزب ، ولايعني هذا إني بالضرورة مخالف لتوجه الحزب

السؤال الثاني : أقدم له الدعم المعنوي .. المالي لأ .. الدعم المعنوي أقدر عليه في حدود إمكانياتي .. الدعم المادي لا لأن لدي أولويات اخرى

السؤال الثالث : نعم اتمنى له التوفيق ولا أشارك .. كلنا يتمنى تحرير فلسطين .. اما لماذا لا اشارك فنفس الإجابة السابقة .. هناك اولويات

-------------------

نعم .. شرط دعم الحزب ان يكون جدي وهدفه الأساسي والوحيد تحرير الأرض وخالي من أي مصلحة خاصة

-------------------

اخيرا .. الإستقصاء ده مكلكع ومش مريح ويضيق الخلق .. مش بسببك طبعا ولكن لأن القضية دي الكلام فيها بيتعبنا كلنا .. وبيحسسنا بالضعف والمهانة
يمكن كلامي ده يبان متناقض مع الإجابات .. بس دي الحقيقة

راجى يقول...

باختصار
انا ادعم الجهاد المسلح ضد اسرائيل من منطلق اسلامى بحت ( اخرجوهم من حيث اخرجوكم ) على اساس ان فلسطين دار اسلام
والدعم مادي اى بالنفس والمال وفكرى او تنظيرى وعلمى
وتبقى نقطة احب اوضحها ان حدود الامن لى ولاولادى هى من اندونسيا شرقا الى مراكش غربا ومن البوسنة شمالا الى السودان جنوبا
وعلى فكرة عندما اقول الجهاد من منطلق اسلامى ضد اسرائيل لايعنى ذلك تهميش للاقليات فى العالم فى مصر مثل الاقباط بل هو دفاع عنهم ايضا
ده باختصار يعنى

راجى يقول...

كمان عاوز اوضح نقطة مهمة
انا نيتى فى المساهمة فى اخراج اسرائيل من فلسطين فى سبيل الله هى التى تهمنى وذلك يعنى انى ادعم اى جهد( حربى او سلمى ) على هذا الدرب مهما كانت ايدلوجيته
المهم ان نيتى انا حتكون فى سبيل الله

Bella يقول...

الاسئلة صعبة جدا والاجابات عليها اصعب

الحقيقة لو كان حزب منظم تنظيما عسكريا وتقنياً على أعلى مستوى كحزب الله ممكن اتضم له مرحلياً حتى يتم تحرير الارض ولكن نيتي ستكون تحرير الارض لوجه الله من منطلق عقدي بحت لاني سنية

رغم اني لااعتقد ان حزب الله يجبرون أحد على التشيع ولكن الاعمال بالنيات

يعني نيتي ستكون خالصة لوجه الله من هذا المنطلق

وحتى يوجد هذا الحزب الذي يستطيع ان يتحرك فوق الارض مباشرة سأدعمهم بكل ماأوتيت من قوة واولها تصحيح المفاهيم الخاطئة المترسبة في نفوس الناس تجاههم نتيجة للمعلومات المغلوطة التي كانت تبث في فترة من الفترات حتى صدقها الناس كحكاية انهم باعوا ارضهم او يفضلون حكم الصهاينة وباقي هذه الترهات

والدعم المادي حسبما يقدرني الله

وربنا يقدر الجميع على عمل اي شيئ

مش عارفة ليه حاسة الاستطلاع اسئلته مش مريحة

او اجاباتي مش واضحة

يعني اصلي متنكدة بصراحة من بعد ماشفت خطبة الزفت بوش

بنت القمر يقول...

الساده الحضور
اشكركم جميعا مازلت في مرحله تجميع الاجابات
وكلها واضحه بالنسبه لي جدا
متقلقوش
احترم جميع الاراء
لو كنت انا اللي مش واضحه ارحب بأي تساؤل
تحياتي للجميع

عدى النهار يقول...

قرأت البوست عند نشره وفكرت مع نفسي فى موقفي الحقيقي

الإجابة "لا" إذا كان الحزب أو التنظيم يقصى الدين جانباً أو يعمل على منعه من شغل مكانه الطبيعى. ولن أدعم أى توجٌّه شاذ فى تديٌّنه. غير ذلك دعمي حايكون مادي ومعنوي

إنما فكل الأحوال سأدعم الفلسطينيين أنفسهم ودائماً هناك وسيلة لذلك

خبيب يقول...

لا أشترك في الحزب أو الطائفة إذا كانت تختلف في العقيدة ..

لا أشترك بنفسي في القتال في جيش يقوده من يخالفني في العقيدة ، لأنني أحارب لوجه الله لا لوجه فلسطين .. ولأن الجيش في هذه الحالة لا يأتمر بأوامر الإسلام ولا ينتهج منهجه في الحرب ..

نعم ، أقدم له الدعم المعنوي ، وأوافق كذلك على أن أقدم دعما ماديا لعمليات جهاده المسلح لتحرير فلسطين ..

---

زيارة أولى

ولن تكون الأخيرة بإذن الله

bluestone يقول...

أولا::
لا أقبل على الاطلاق ايا كانت مرجعيتي الانضمام لاي حزب مرجعيته دينية ايا كانت تلك المرجعية مسيحية ولا اسلامية ولا يهودية ولا اي عقيدة ايا كانت

لا اوافق ولا اؤيد التحام السياسة بالدين ولا عقدنة أي قضية سياسية مما يفقدها الكثير .. بالاضافة إلى اني لا اقبل أي ربط بين السياسة والدين واستغلال الدين في الكفاح من اجل اي قضية

وعشان أكون اكثر وضوحا .. الاعلام والسياسيين العرب والفلسطينيين ارتبكوا أكبر خطأ تاريخي في حق الاراضي الفلسطينية .. وهو أسلمة القضية الفلسطينية

فبدلا من ان تكون القضية قضية اغتصاب أرض وتشريد شعب بالكامل أصبح الأمر صراع ديني تاريخي بين المسلمين واليهود

خسر خلاله العرب تعاطف الغرب بالكامل وتعاطف مسيحي فلسطين الذين تم تجاهل دورهم ووجودهم .. والاهم ان الامر تحول من قضية حقوق إلى صراع ديني بين أعداء تقليديين بسبب العنصرية والكراهية المتبادلة بين المسلمين واليهود
رغم ان المسألة في جوهرها مسألة حق .. واحد سرق أرض واحد تاني ..

لكن اللي بيحصل بالفعل ان الاسرائيليين بيبرعوا في تصوير انفسهم انهم ضحايا العرب المسلمين اللي بيكرهوا اليهود بدون سبب

ثانيا
أرفض من الاساس الانضمام لاي حزب ذو مرجعية دينية لا في الداخل ولا في الخارج
حفاظا على مبادئي وعقيدتي وديني والوطن او القضية التي اكافح من اجلها ..


ثالثا:
أؤمن بالمثل البلدي اللي يعوزه البيت يحرم على الجامع .. او بمعنى أخر اللي تعوزه مصر يحرم على غزة ..
فلن اقاتل ولا انضم لحزب لتحرير الاراضي العراقية ولا الفلسطينية ولا اللبنانية .. طالما بلدي في أزمة ومحتاجة اللي يحررها..لما يبقى عندنا حرية وديموقراطية نبقى نصدرها للاشقاء

بعيدا عن رأي الخاص في القضية الفلسطينية أؤيد وبشدة أن يتم إعلان القدس مدينة دولية .. وتقوم قوات الامم المتحدة بالاشراف على إدارة المدينة وحماية المقدسات

M@RV3L يقول...

هل اشارك!؟.. احتمال اشارك على حسب الهدف النهائي من المقاومة

فهناك من يقاوم من اجل تحرير ارض فلسطين بالكامل وازالة اسرائيل

وهناك من يقاوم من اجل قيام دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيلية

وهناك من يقاوم من اجل قتل اليهود جميعا وافنائهم


اعتقد انه من المستحيل ازالة اسرائيل من الوجود في ظل ترسانة الاسلحة النووية لديها و رعاية امريكا لها الا اذا كنا انتحاريين وانا لست انتحاري

كما ان تحويل الحرب من قضية ارض و شعب محتل الى حرب دينية الهدف منها القضاء على احفاد القردة و الخنازير لا يناسبني كذلك

لا يبقى الا ان اشارك في اي تنظيم يهدف الى قيام دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيلية..فهذا سيكون اكثر واقعية واكثر قابلية للحدوث

ولا يهمني من سيحكم القدس طالما ان حرية العبادة هناك مكفولة للجميع سواء كانوا يهود او مسيحيين او مسلمين

mohandsmasry يقول...

لا اوافق لسبب واحد ووحيد ان هذا الحزب لم ولن يوجد اطلاقا حتى ولو فى اسعد الاحلام ولا اى حكومة عربية او غربية او شرقية هاتجرؤ تحلم بعودة دولة فلسطين حتى لو سقطت الدولة الاقوى حامية حمى اسرائيل كل الدول الغربية والشرقية سوف تقوم بنفس الدور الامريكى فى المنطقة ان لم يكن بصورة اشد واعنف كمان ده الامر الواقع اللى مفروض علينا سواء شئنا ام ابينا بس كفاية علينا اننا نقدر نحافظ على حدودها الحالية ده لو قدرنا فعلا تحياتى

اسكندراني في الغربة يقول...

لأ
لو الي حيحررها مسيحي وانا مسلم أكيد ححتاج احررها تاني
وبالمثل لو كنت شيعي و الي حررها سني
وهكذا

ممكن سؤال؟
هو مفيش أمل ان الفلسطنيين هما الي يحرروا فلسطين؟
من غير الاحتياج الي جمعية او حزب او ايدلولوجيا
مجرد فلسطنيون يحررون فلسطين؟؟؟

DantY ElMasrY يقول...

لن ادافع ابدا غن اى مفدسات فللبيت رب يحمية

DantY ElMasrY يقول...

اما الحرب تحت راية فومية فنوع من الهمجية البربرية لن تخلف الا دمارا
والشييوعيين والليبراليين مش بتوع حرب

صباح الخير يا مصر يقول...

بنت القمر
**********
اعتقد أن الصراع هو بين فريقين متصارعين الاول هو اسرائيل ومن يدعمها والثاني هو نحن بجميع توجهاتنا واختلافاتنا والمشكله تتلخص في إسترداد الارض المغتصبة وخاصه القدس وهو ما يضيف صبغه دينينه علي الموضوع
إذا أنا أحارب مع أو أدعم أي تيار أو حزب يعمل في هذا الاتجاه
تحياتي...

أنونيمس يقول...

طيب هجاوب بفرض انه سؤال فلسفي لا تقع اجابته الا بوقوع شروطها اللي انتي حاطاها واللي انا شايفها مش موجوده بوضوح

الاجابه

موافق

بس بصراحه مش عشان المقدسات
رأيي إن المقدسات مهمة لكن الأهم البشر

تحرير الأقصى ليس أهم من انقاذ طفل يقتله جنود الجيش الاسرائيلي

الحكايه مهياش هجوووووووووم واقتلوا اليهود الملاعين

الموضوع كبيييييييير

وانا متأكد من جوايا اننا مش هاننتصر على اسرائيل بالحرب بس

الحرب قمة الصراع لكن في الطريق للحرب هناك مليون ميدان آخر يجب أن نجتازها

وارجع تاني واقول لو كانت الحكايه ببساطه هجوووووم
وانضم لجماعة هي اللي هاتحرر الأرض وتصون العرض وترجع الكرامه أوكى موافق وأفتكر اني ممكن أكون في الصفوف اللي ف النص مش هاقولك المقدمه
وكمان مش هاكون ف المؤخره

بس للأسف الواقع مش كده
كل المجموعات دي تفاصيل تكنيكية وليست ادوات استراتيجية قادرة على احداث التغيير الجذري

بس خلاص

العواف

Rainbow يقول...

انا مش هوافق الا تحت لواء اسلامى
هو احنا هنطلع من حفرة نقع فى دوحديرة
مينفعش نبص تحت رجلنا و نقول لحد ما تتحرر و بعد كده نشوف
و لو اتحررت بطريقة نحرر و بعدين نشوف هترسى فى الاخر على دولة فيها حرب داخلية زى ما حاصل فيها دلوقتى بين حماس و فتح

تحياتى

سعيد حامد شحاتة يقول...

وايه يعنى الفايدة
كله فى النهاية أحمر يا بطيخ وحمرا يا أوطة
وربنا يسترها على الأهلى فى التصفيات

nonoymm يقول...

اوافق على الاعتراف باسرائيل؟؟؟؟!!!!
بالطبع وحتما لالالالا وبعدين دول صهاينة
ومن تاني هحارب على اساس اني بجاهد لله ومع المسلمين
مع غير مسلمين يبقى طولها زي عرضها هيبقى اكلت يوم اكل الثور الابيض
انما معلش اصلا اصلا الغير مسلمين واللي هيحرروا البلد معايا على حد قولك ليه اصلا هيساعدوني محبة يعني ولا ايه؟؟
تحياتي

m5m يقول...

نعم أوافق و أنضم اذا استطعت...و أقدم الدعم المادى والمعنوى فى جميع الأحوال
وطبعا لايمكن أن أعترف بقيام اسرائيل
.
.
.
أدينى سبت تعليقى ياقمر..فين بقى تعليقك عندى؟

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا اقبل الا الانضمام لحزب يحارب تحت لواء كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله

لانه شرعا لا يجوز القتال الا تحت هذه الراية

وشكرا

عاليا حليم يقول...

اوافق و لكن
فى حالة لو ضمنت ان مافيش فى مداخلات للمصالح الشخصية و الخيانة و فرض الراى و التفكك و نبض نلاقينا فى حرب اهلية

عاليا حليم يقول...

اه نسيت لا اوافق على قيام دولة اسرائلية على ارض محتلة عربية كانت او غربية يروحوا يشوفولهم ارض ليهم مش بتاعة حد و لو ان ده مش حيصحل لان ربنا قال انهم حيفضلوا كده تايهين فى البلاد

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

الاسئله صعب
ليس لانها لا تحمل حلول
ولكنها لمدي الالم التي تحمله الاجابات

freedom يقول...

ما اقبل لأن الكل مع الزمن اثبت خيانتة و تلاعبه بمشاعرنا كمسلمين

Sherif يقول...

عزيزتى بنت القمر

السؤال يبدو كما لو كانت اجابته بسيطة وهو اعقد مما نتخيل ..وأنت تعلمين انى لست من المنفعلين أو المتحمسين دون فهم حقيقى وتقييم للأمور ..

الإجابة أولاً .. غير موافق

لماذا ؟

أنت عندما تقدّمين لاولادك فى المدرسة أو تقدمى فى نادى أو تشترى قميصاً فإنك تتقصى معلومات كثيرة حقيقية قبل أن تتخذى قرارك اليس كذلك ؟

ولنأخد حالة القميص مثلا .. فانت تبحثين عن قيمة يحققها لك ذلك القميص أولا .. بريستيج .. راحة .. ملائمة لموقف ما وهكذا ..

ونحن لانعلم ما هو ذلك الحزب أو المنظمة وما هى تلك القيمة التى تميزه عن غيره بحيث تجعلنا نختاره .. أو نؤيده

ثانيا وهذا هو الأهم .. ماهى الادوات والوسائل التى يملكها بحيث يستطيع أن يحقق تلك القيمة .. باستثناء الحماس الزائد والاندفاع الانتقامى غير المخطط والذى لايؤدى لشئ فى النهاية ..

ومع احترامى الشديد لكل الآراء والمقاصد الحسنة والنيات الطيبة التى تجعلنا كمسلمين جاهزين دائما وأبداً للشهادة .. ربما فى غمرة الحماس ننسى أن الدم ينبغى أن يكون رخيصا لله فقط .. ولكن ليس رخيصاً لأحد مخلوقاته .. فعندما اتى نابليون الى مصر .. كان ممن تصدى له المماليك بما اشتهروا من مهارة وفروسية .. صدوه الموجة تلو الأخرى .. ولكنه حصدهم بسهولة لانه كان يستخدم سلاحا أحدث .. هو القنابل .. علاوة على ما اشتهر به كاشهر ضابط مدفعية فى ذلك الوقت .. فتحولوا ببساطة الى أشلاء وأكوام من الجثث والجماجم ..

يقول سبحانه وتعالى " واعدوا لهم مااستطعتم من قوة ومن رباط الخيل " فهل أعددنا أنفسنا ؟

من هنا أقول ببساطة أنا لاأحب أن أذهب الى امتحان لم أذاكر له جيدا .. أو الى ماتش ملاكمة قبل أن أمضى عدة أعوام أصعد الجبال لاتعود على الاوكسجين القليل .. وأجرى على شاطئ البحر لمسافة 20 كيلومتر يوميا .. واتبع نظام قاسى فى الأكل وأزن نفسى فى كل يوم دون أن تغرينى كل المشهيات والحلويات .. هذا ماكان يفعله محمد على كلاى ليصيب بطولة ويفوز ..

ويقول سبحانه وتعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا " فهل أعتصم أخواننا فى فلسطين بحبل الله " جميعا" ؟ لأن "جميعا" على الأخص فى منتهى الصعوبة ..

وأتسائل .. هل هذا شأن دينى ؟ أم شأن وطنى باعتبارنا مصر العربية ؟

واذا كان الأمر كذلك فما موقف المسيحيين ؟ .. واذا كان مسيحيو مصر والشرق لديهم اعتراض .. فلماذا لانجد مسيحيى الغرب كذلك ؟

حينما حاربنا لنحرر سيناء .. كان المقاتلون مسلمون ومسيحيون يحاربون معا .. كنا فقط مصريون .. صنعوا بطولات كثيرة .. لكنهم أخذوا بالعلم ..والتدريب الشاق لسنوات طويلة .. والتسلح بكل أسباب التكنولوجيا الحديثة وقتها .. ولم يستهينوا بأن شئ ولو بدا صغيرا .. والقصص كثيرة ومعروفة .. ولم يكونوا ليرضوا بالتهليل لأنهم قاموا بنسف هدف بسيط لايعنى شيئا على مدى تلك الأعوام الطويلة ..

وهكذا كان الله فى صفهم لأنهم يؤمنون بقضيتهم .. دون البحث عن لواء أو شعار نحارب تحته .. المسألة قضية عادلة أنت مؤمن بها .. وفى هذا .. نحتاج الكثير لنفهم أسلامنا بطريقة صحيحة وهذا ليس مقامه ..

ننتقل الى الدعم المعنوى والمادى .. فالمعنوى يبدأ من تعليق لى عندك .. ثم أذا أردت أيجابية أكثر .. فى أحد وسائل الاعلام .. وأخيرا بالانضمام الى أى تجمع واسير فى مظاهرات سلمية لأوضح موقفى ..

والمادى ليس بالضرورة أن يكون مالا .. فربما كان توفير أشياء بعينها يحتاجها ذلك الحزب .. وهو الذى لانعلمه على وجه التحديد .. كما لانعلم ما اذا كان يصل اليه ذلك الدعم أم لأ ..

أسئلة كثيرة تجعل الاجابة ليست سهلة .. وتوقع الجميع فى حيرة كبيرة .. لأن القرار ليس انفعالى بينما المطلوب منه أن يكون عمليا له فائدة من أى نوع ..

آسف للإطالة .. هل علمت لماذا أقول لأ ؟

أم أحمد المصرية يقول...

نعم اقبل مش معني انه غير اسلامي انه كافر يعني يكونوا مسلمين و موحدين بالله لكن لهم اراء سياسية مختلفة ايه المشكلة طالما مش خونة و انما اصحاب فكر الا يجب ان يجتمع الفرقاء لمواجهة الخطر الاكبر اما الخلافات في الرأي فمجالها الانتخابات الداخلية مش الحرب عالي اليهود
المهم بالسلاح حل القضية مش بمعاهدة او تسوية
تحياتي

أبوفارس يقول...

لا..وبالثلث لاأقبل اﻷنضواء تحت حزب دينى أو أصولى..لسبب بسيط..رفضى ﻷسرائيل بسبب أنها دوله عنصريه..مبنيه على أساس أستبعاد اﻵخر..وهو قلب أى حزب دينى "أنا ضد اﻵخرين"..وأرفض العنصريه بكافه أشكالها..سواء قوميه أو دينيه..ولذلك لاأقبل اﻷنضواء تحت علم حزب يرفض اﻵخر...نقطه أخرى المشروع الصهيونى فشل وأنتهى..كل الدراسات المستقبليه تقول ذلك..مايطيل ف عمر أسرائيل هو البترول والمصالح الضخمه المرتبطه به..واﻷنظمه العربيه التى تستعمل أسرائيل للبقاء ف السلطه..الحل الوحيد العملى القابل للتحقيق هو دوله واحد علمانيه ديموقراطيه تجتمع تحتها كل اﻷديان..واﻷعراق..نحن بدعوتنا العنصريه لتدمير أسرائيل والخلاص من اليهود..نطيل فى عمرها..ﻷننا نضع المجتمع اﻷسرائيلى كله وضهره للحائط..والله أتاحت لى الفرصه والظروف التعارف والتحاور مع يهود..وأسرائيلين..ووجدت نقاط أتفاق لابأس بها يمكن البناء عليها..بس نبطل عصبيه ونسمع..أدرك مدى المهانه اليوميه التى نتعرض لها كأمه وشعب..ولكن الحل ليس الهروب للأمام واﻷنتحار..الحل يتم بعقل بارد وحساب واضح للمكسب والخساره..ولن أعلق على ماقاله البعض أحتراما لشروط الأستبيان..تحياتى سيدتى وأسف على اﻷطاله..خالد

يا مراكبي يقول...

نعم أوافق

طالما أن تلك المشاركة مرحلية

فلون القطة ليس مهما .. المهم أن تأكل الفئران

ولنتعلم أن نحقق أهدافا مرحلية .. فذلك أفضل من أن ننشغل بأمور جانبية لنجد أنفسنا لم نتحرك قيد أنملة عبر السنين الطويلة

شـمو نشـادر يقول...

ايوه موافق ..
لانه ما دام اتفقنا فى هدف سامى زى ده وهو التحرير وفعلا المنظمه او الحزب بيحقق هدفه بخطوات ثابته ..
يبقى اى اختلاف فى اى حاجه تانيه امور تافهه ومش مصيريه ..
الاختلاف فى الاشياء دى ترف عقلى مش هيبقالى اى لازمه فى الحالة دى ..
ده رأيي .. والفكرة عموما عجبانى ..
وانا عازمكم على فنجان قهوة عندى ..
تحياتى ..
أسامة أمين

tarek momen يقول...

الأعمال بالنيات وطالما نيتي تحرير الأرض مش مهم الراية التي احارب تحتها
فرضا اني انتمي لليسار وماحدش اتحرك من اليسار مش معقول افضل منتظر طالما اني اؤمن بتحرير الأرض
والأرض تعني بالتالي البشر

Mukhtar Al Azizi يقول...

آسف على التأخر في الرد، وشكرا علي الاهتمام بمعرفة إجابتى عن السؤال.

نعم، أوافق.
فلو كان هناك تنظيم ديني سلفي مثلا – وأنا لست سلفيا – وكان لدي قدرة ورغبة في النضال السياسي والعسكري لانضممت إليهم ، ولو كانوا شيوعيين – وأنا لست شيوعيا – لانضممت إليهم.
وحجتي في كل الظروف هي رفع الظلم عن المظلومين في تلك المنطقة أيا تكن ديانتهم، ومرجعيتي الرئيسية قرآني:

الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ المُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ .

فإقامة العدل وإرساء الحرية ورد الحقوق لأهلها هدف أعتقد أن الإسلام يسمو به فوق الفروق العقدية.