الثلاثاء، فبراير 24، 2009

في آخر النهار

ينتهي نهار مرهق وحين يحل الليل القي بجسدي المتعب علي الفراش.فاستعد للنوم الذي يأبي ان يأتي من شدة الارهاق أومن إنشغال البال ...وغالبا مع الصداع الذي يحتكر جمجمتي من ساعات اقضيها أمام شاشة الكومبيوتر. وبعد قراءة سريعه يبدأ الخدر الحلولتستلم عضلات ظهري المتشنجه وتبدأ في الارتخاء رويدا رويدا..
تنسدل اكتافي وترتخي علي الفراش. مع
ثقل الاغطية تبدأ اطرافي البارده في الدفء .يستسلم جسدي مع الوقت ويتحلي بالمرونه ويستمتع بالاسترخاء لكن عقلي يظل يقظأ حيا .يفضل ان يبقي لمدة اطول كأخر جنود المعركة........
تستمر الافكار في التحليق بين ترتيب برنامج اليوم التالي وبين تقليب أحداث اليوم واليوم السابق .يستمر عي العد والترتيب واستخلاص العبر تدوين الاولويات..... أيضافي خيالاته الفانتازيه فالتمدد علي "عوامة"في عرض المحيط حيث الشواطئ لا تظهر من اي اتجاه بينما اشعة الشمس الدافئة تخترق جسدي العائم تمد أطرافي بالدف. بينما تدغدغني هزات الامواج...حيث لا شيئ سوي سكون مريح وتعزف الامواح لحنها خلف أذني....

حلم فانتازي اخر ينتابني بإحتضان كائن ملائكي نوراني لطيف أغوص في ثناياه وأختبئ بين جوانجه .كائن يمنح نشوة الحب وامان الامومه في آن معا!

وحين تشتد صراعات النهار ويستعصي عليا استحضار تلك الفانتازيا اللطيفة.فتحضر هلاوس الانتقام أو شياطين الغضب تكون تنطبق جذور الضروس علي بعضها واشعر بانقباض خانق حتي ينتهي كل شيئ وتكون سطوة النعاس أقوي من اي افكار وخيالات مريحة أو مرهقة

أفضل مراقبه تلك المتعه الخفيه المتجددة متعه السقوط في النعاس ومتعةالاستسلام له معجزة يوميه ان تغمض عيوني فتنتهي آلامي ومتاعبي واحباطاتي مع العالم والاشياء والناس آن احاول استرجاع تلك المرحله حيث العبور بين اليقظة والنوم مثل العبور بين في البرزخ بين الحياة والموت!!

أن يهدأ كل الضجيج وتنسحب كل الشياطين وتسكن كل الالحاحات اليومية ولا يبقي سوى ذلك الخدر المريح .تلك النقطه الفاصله بين السكون والعدم وبين التحليق في سماوات الخيال الممكن .يجوز فيها تحقيق المستحيل وعبور مسافات الزمان والمكان.

وغالبا ما تستمر تلك الفانتازيا اللطيفه الي احلام او تتحول الهلاوس وشياطين الغضب الي كوابيس.. يهدأ هذا الضجيج وتنسحب كل الشياطين وتهدأ كل الالحاحات اليومية لا يبقي سوي الخدر اللذيذ في انتظار نهار اخر مشحون....

هناك 19 تعليقًا:

mido يقول...

احساس جميل فعلا :)

mido يقول...

انا رايح أنام بقى :)

بنت القمر يقول...

شكرا يا ميدو:D

Eng. Ahmed Abo El-Ella يقول...

جميل أوي الوصف ده
طبيعي وحقيقي
انا حتى حاسس أن أطرافي بدأت تسترخي على أصوات أمواجك
ههه

بثينــــــة يقول...

ربما أمر بكل هذا لكن في فترة زمنية قصيرة جدا .. فالإرهاق يتغلب علي كل ماعداه .. أنام كالطوبة
أقول ربما أمر بكل هذا .. ما عدا حكاية الكائن الهلامي :)ا
استمتعت بوصفك جدا

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

في ظل الصراعات اليوميه تجدي اغلبنا كذلك
ولكن لابد من عدم الاستسلام

على باب الله يقول...

أحلى إحساس فعلاً موجود في الفترة ما بين اليقظة و النوم .. مرحلة بيسموها الترانس .. و علشان خاطر عيونها الناس بتشرب البانجو و الحشيش و خلافه

طبعاً الشط بتاعك ده أهون كتير من الحشيش .. و كمان أرخص

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خلتيني عاوزه اقوم انام يا مونمون

احسن حاجه لماالواحد يدخل السرير بعد يوم طويل وشاق

بيبقي احساس رائع واحنا بنسلم نفسنا للنوم والدفا ونرمي الهموم بعيد

كوارث يقول...

هعتبرها قصة لانها بتنطبق عليها كل مواصفات القصة بشدة ..
اللحظة نفسها ممتازة جدًا ووصفك لها بديع ما شاء الله ..
الربط بين الواقع - لحظات الهروب - النوم جه في اطار جميل جدًا وتسلسل ممكن يتغير او ينتهي ..
النص رائع .

Sherif يقول...

جميل وصفك للترانزيت بين آخر بوابة يقظة لرموشك الى احدى رحلات المطلق ..

ألازور .. أو فوق السحاب .. او حيث ييتشابك شياطين الغضب

لكنه انسحاب حقيقى الى اللازمن .. واللامكان كما تصفين .. وهو أيضا معايشة مؤقتة فى البرزخ بين الحياة والموت

ترى حين يعبر الانسان الى رحلة المطلق .. بتأشيرة مغادرة نهائية .. تكون الراحة؟

أدعو الله ان تكون كذلك

مااظن انك تنتظرين رأيى فى اسلوبك واحساسك الدقيق بتفاصيل حلوةتستولى على الاعجاب

تحياتى

بنت القمر يقول...

ابو العلا
========== اشكرك واشكر مرورك

بنت القمر يقول...

بسبوس
========
انا مش بقول برضه علي الكائن ده الا في السر بينا وبين بعضينا
حاولي تطولي فترة الاسترخاء قبل النوم ها تديكي طاقه اكبر لليوم التاني
منورة

بنت القمر يقول...

مفيد
----
وانا زي اغلب الناس لكن عدم السقوط سريعا متعة مخفية
:))
تحياتي

بنت القمر يقول...

علي بابا الله
===================
لا مخدرات مين يا عم خلينا علي باب الله
:)))
اشكر مرورك

بنت القمر يقول...

فضفضة
=========
متفقين يا جميله وعليكم السلام
تحياتي

بنت القمر يقول...

كوارث
==========
اشكرك يا عزيزي مفكرتش في تصنيفها كقة او كنص مجرد سرد تلقائي
اشكر مرورك

بنت القمر يقول...

ربنا يخليك يا شريف ارجو ان اكون عند حسن ظنك دوما:))
تحياتي لزوقك المتناهي

Misho يقول...

وصف جميل جداً و غاية فى الإتقان حتى إننى أشعر بالرغبة فى النوم و الراحة الآن :)
لديك أسلوب أكثر من رائع!


مرحباً فى مدونتى http://www.tadwina.com

غير معرف يقول...

Well said