الجمعة، أكتوبر 17، 2008

حكايه شعب الكيكو ريكو والمايامايا

يحكي انه كان هناك قبيلة تسمي الكيكو ريكو كثيرة العدد عظيمةالاملاك ذات بأس
تعيش في الادغال الخضراء التي تحوطها الوديان الجاريه والزروع الناضره والاشجار المثمرة وترعي المواشي الي تمدهم باللحم واللبن كان الاخوة الكبيران يديران امور الحكم
لم ينقص افراد الكيكو ريكو شيئ سوامن يتولي خدمتهم ورعايتهم حين يخرجون الي الحرب علي القبائل المجاورة اويخرجون للصيد في الغابات المحيطه فاستجلبوا قبيله اخري هي المايا مايا عمل افرادها علي طهي الطعام وتربيه صغار الكيكو وتنظيف الخيام ونظم الشعر وعزف الالحان للعائدين من القتال او الصيد
عاما بعد عام والناس علي هذا المنوال لا شيئ يتغير الي ان بدأ صغار المايا مايا يطالبون الكيكو ريكو بالمشاركه في الحرب والصيد وفي تقسيم الغنائم وتقرير امور القبيله الاخري _جابه الكيكو ريكو بعنف ما اعتبروه ثورة مقبله وحاولوا حبس المايا مايا في الخيام تارة او بالاغداق عليهم بالغنائم تاره اخري
لكن المايا ظلوا علي مطابهم بعد ان ملوا الانتظار.... في تلك الفتره بدأن الوديان في الجفاف ويدأت الزروع تجف والماشيه تقل بسبب اتساع رقعه الحروب والمبالغه في الصيد والقنص لاطعام محاربي الكيكو ريكو واصبحت الغابه خراب فوق خراب واجتمع رؤساء القبيله لموجهة الاخطار المحدقه ومواجهه ثورة المايا مايا اللذين قدموا مطالبهم للمساعده في الموقف ولم يصلوا الي اي شيئ !!
اخيراوافق الكيكو علي كتابه صحائف تعترف بحق المايامايا في المشاركه في الحكم والخروج للقتال وتقسيم الغنائم وكذلك تعهد الكيكو بالمشاركه في رعايه الصغار والمساعده في الطهي ورعايه الصغار وتعاهدوا علي التعاون في كل شيئ !!
لكن الواقع كان امرأ يختلف لم يلتزم الكيكو بتعهداتهم بل اثقلوا بالمطالب علي المايا مايا واجهدوهم بتنظيف اسلحه القتال وعد الغنائم و طهي الطعام وحياكه ملابس للمقاتلين
وفجأه حاصرت النيران اطراف الغابة وتربصت القبائل المجاورة منتظرة الهجوم علي الكيو ريكو والقضاء عليهم وفي حركه لا نقاذ الموقف قرر المايا انتزاع السلاح والدفاع عن الغابه وصد المعتدين وبدأوا في نصب السواتر وبناء الحواجز وبدا العمل ونجح المايا مايا نجاحا عظيما وبداو في المشاركه في كل امور الحكم واعادوا تقسيم الغنائم وبدؤا في غرس نباتات جديده وتربيه ماشيه لاطعام الصغار وتقاسم الجميع برضا تام امور المعيشة ومزق المايا صحائف المساواه القديمه التي اعتبروها خدعه من العهد البائد!
وعاش الجميع بهناء وعادت ارض جنه خضراء يحيا فيها الجميع بامن وسلام

هناك 21 تعليقًا:

يا مراكبي يقول...

المعنى مش واضح

طيب ليه المايامايا ما إستقلوش بالحكم نهائيا بدل إقتسامه مع الكيكو ريكو؟ ليه رغم إنتصارهم وقوتهم وتحكمهم في الأمور ما بقوش هما الطبقة المسيطرة تماما؟

وميض ابتسامة يقول...

وتقاسم الجميع برضا تام امور المعيشة

فقبيلة المايا مايا كانت على قناعة تامة بالمشاركة فى كل شئ قتالا وحكما ولكن لم يكن فى نيتها انهاء عهد قبيلة الكيكو ريكو وسلبهم كافة حقوقهم ..

فهناك كما فهمت رضا تام بالرغم من كل شى.. وهذا سبب كاف ليعيش الجميع سعداء

اتمنى ان يكون مافهمت هو المغزى الحقيقى من هذه القصة

تحياتى

mido يقول...

:-/ :-/ :-/

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههه


منة لله قاسم امين

عجبتنى اوى يا بنت القمر بجد الاسقاط عجبنى اوى

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
واحد مش فاهم حاجة يقول...

هو كدة فى ناس متحبش الحرية المطلقة

Cleo يقول...

ماهو طالما الميامايا دجعان كدة وبيعرفوا يشيلوا سلاح ويبنوا حضارة ويربوا عيال ويعملوا كل حاجة ما كانوا خلصوا على الريكو ريكو أو وقفوهم عند حدهم بقوة السلاح!!

ولا باين على شعب المايامايا فقرى زى شعب تانى كدة أعرفه..

أحمد كمال يقول...

هي طبعا القصة دي حصلت في شومبونجو مش كده ؟!!

على العموم كيكو عمره ما يعرف يعيش من غير مايا ، و لا مايا تتصور إنها ترجع لعصر ما قبل الكيكو ، لأنك طبعا لاحظتي إن المايا ماكانش عندهم تاريخ قبل الكيكو :))

تحياتي الدائمة لك

بثينــــــة يقول...

تعرفي بس لو كان كيكو حنين شوية
ماكانش بأة فيه مشكلة من الأول
وماكانوش قطعوا بعض كدة
ياللا
وأهو في الآخر عاشوا بسعادة وهناء
يعني كيكو اتجوز علي مايا اتنين .. سعادة .. وهناء
هيهيهي

بنت القمر يقول...

مراكبي بيه
=====
المايا ناس مدنيين وعشريين واخدو علي عشره الكيكو... ما كانتش مطالبهم الاستقلال لكن مجرد المساواه والتحقق بجوار قرانائهم وشركائهم
نورت

بنت القمر يقول...

ميض ابتسامه
==============
الله ينور عليك... نورت.))

بنت القمر يقول...

ميدو
========
مين زعلك؟؟

بنت القمر يقول...

الغزالي
==========
وش مكسوف..... الله يخليك

بنت القمر يقول...

الصارم الحاسم
=============
احترم ذكائك... مكنتش ها اعرف ارد ازاي

بنت القمر يقول...

واحد مش فاهم
------
تقصد ايه؟؟

بنت القمر يقول...

كليو
---------
-المايا ناس مدنيين وعشريين واخدو علي عشره الكيكو... ما كانتش مطالبهم الاستقلال لكن مجرد المساواه والتحقق بجوار قرانائهم وشركائهم
نورت

بنت القمر يقول...

احمد كمال
=============
منور ولك غيبه:)
لا مش في شونبونجو.. ده خيال علمي!! وتنبؤ بالمستقبل يا عزيزي اللي ها ترجع الارض فيه بدائيه وقاحله بيسيطر عليها قبائل متصارعه!! علي المساحات الخضراء عشان يعيشوا لان عصر المدنيه والحضارة ها يكون خلص بفضل سيطرة الكيكو:(
سنه 3500 وعليك خير!
يعني ده تنبؤ... وساعتها مين قبل مين في التاريخ مش ها تفرق
لانه يوم القيامه ها يكون قرب جدااااا:))

بنت القمر يقول...

بثبث
========
اه.... واه... ويا ريت... وعمر يا ريت ما تعمر بيت:))
وبرضك مفيش الا مايا واحده:))

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه يقول...

أهو انا دلوقت اللي مش عارف هأرد ازاي
:))

ياللا مش مهم

راجى يقول...

يبدو ان العبيد عندما يطول عليهم الامد وهم يرزحون تحت الاسر والذل ، يتكون عندهم شعور دائم بعدم الامان واحتياجهم الدائم للسادة
وفى الواقع المعاش نرى فعلا الدول الافريقية التى استقلت من الاحتلال الاجنبى كيف عادت وارتمت فى احضانهم مرة اخرى

بنت القمر يقول...

راجي
========
كذا ملاحظه جت لي اني بستفز بسرعه اليومين دول عشان كده ها اعد لحد عشره وبعدين اقولك
لم يخلق الله حين خلق الانسان ساده وعبيد
ولقد جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا
ان اكرمكم عند الله اتقاكن
احتياج العبد للسيد هو احتياج مادي وارتباط مصالح بيستغل فيها الاقوي سيطرته علي مقاليد الامور وبيستغل فيها قوته
لكن هذا لا يعفي المحتل عن كونه ظالم ومعتدي لا امام نفسه ولا امام الله
ولا بيعني ان المستضعف والعبد_ علي حد قولك قد يقبل الي النهايه عبوديته
والا كانت الامبراطوريات دامت الي الابد لكن دي سنه الله في خلقه يوم ليك ويوم عليك
وربنا بيسلط ابدان علي ابدان:))
فين هتلر وستالين والامبراطويه التي لا تغيب عنها الشمس
الايمان بعدل الله = الايمان بالله نفسه
ان الله خلقنا احرار... متساوين
لا ساده ولا عبيد
تحياتي يا سيد راجي:))